رئيس هيئة مكة الأسبق.. الشيخ “الغامدي” : سأعلم زوجتي القيادة

رئيس هيئة مكة الأسبق.. الشيخ “الغامدي” : سأعلم زوجتي القيادة

صحيفة المرصد: علق الرئيس الأسبق لهيئات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة مكة الدكتور أحمد بن قاسم الغامدي على قرار السماح للنساء بقيادة السيارة قائلاً ” قرار موفق ‏وفيه تتويج لحق مشروع وفيه تصحيح لمفاهيم خاطئة وتسهيل لتنقل المرأة ومساعدة لها للمساهمة في البناء والتنمية.
وبحسب “سبق” قال الغامدي” أنه شرع بتعليم زوجته على القيادة في الخارج وسيذهب بها لتتعلم أكثر واستخرج رخصة لها . وتابع: ” ستذهب بأبنائها للمدرسة وهي ستستفيد وأنا أنتفع بدل استنزاف بعض الدخل في استقدام السائقين .
وأشار “الغامدي ” إلى أنه لم يكن في زمن الرسول صلّ الله عليه وسلم ولا الصحابة تشدد فقد كانوا النساء يركبون الدواب لافتاً إلى أن السيارة أستر لها”.ومضى قائلاً ” للنساء حق القيادة والتنقل ومنعها من ذلك هي نظرة متشددة لاأصل لها.
وأردف :”لا يوجد نص شرعي يحرم قيادة المراة للمركبة لا من الكتاب ولا السنة وتربية المجتمع على القيم والأخلاق الدينية هي أساس ضبط السلوك عند الرجل والمرأة.
وقال منع المرأة من القيادة استنزاف لدخل المرأة من استقدام سائق وتوفير مركبة وتخصيص سكن له واستنزاف كذلك للدخل القومي وتكليف الأفراد نفقات في غنى عنها ويذهب جزء كبير من دخلها على التنقل وممنوعة من حقها لأوهام وتحليلات لا أساس لها.”واستطرد:” عند الموازنة الشرعية والعقلية قيادة المرأة بنفسها أستر لها من الركوب مع السائق فقد يتحرش بها أو يقع شيء فهي بالطبع خلوة ”