رجل الأعمال السند: ما أُثير حول قضيتي عار من الصحة .. التحقيقات لا تزال مستمرة

رجل الأعمال السند: ما أُثير حول قضيتي عار من الصحة .. التحقيقات لا تزال مستمرة

صحيفة المرصد-متابعات:أوضح رجل الأعمال المحرر حسن السند أن لا صحة لما يشاع في بعض وسائل الإعلام بشأن إلقاء القبض على المجرمين الفعليين الذين اختطفوه.وقال إن التحقيقات لا تزال مستمرة ولم تتوقف نهائيا، مؤكداً أن كل ما أثير حول قضيته في وسائل الإعلام حاليا لا يعلم عنه شيئاً وعار من الصحة.ووفقا لصحيفة “الرياض”أضاف السند : “بعد إطلاق سراحي وأثناء احتجازي كانت وسائل الأعلام في مصر تسعى للقاء ابني، إلا أنه لم يلتقِ أي وسيلة إعلام، وفي مقابل ذلك وجدنا التصريحات تكتب على لسانه”.وأشار السند إلى أن تفاصيل القضية التي يجري التحقيق فيها على أعلى المستويات في جمهورية مصر العربية لا علاقة لها بما نشر، مبدياً انزعاجه من تصوير منزله من دون أي استئذان من قبل بعض الصحف.وتابع: “أتابع بشكل دقيق كل ما كتب عن قضيتي في الإعلام العربي والخليجي والعربي”، معبراً عن أسفه لما يجري من اختلاق تصريحات باسمه واسم أبنائه في وقت لا تزال القضية قيد التحقيق ولم يستجد أي شيء آخر من تفاصيل سوى خروجه من أيدي المجرمين.وذكر بأنه على ثقة تامة في تصرف السفارة السعودية في قضيته، قائلاً “القضية لدى أيدٍ أمينة تتابعه عبر سفارة خادم الحرمين الشريفين بالقاهرة، كما أن مصر بلد شقيق والخاطفون لا يمثلون إلا أنفسهم، وبكل تأكيد سيتم إلقاء القبض عليهم”.