زعيمهم محشش وحاول قتل والد أحد شركائه .. محاكمة 10 إرهابيين تابعين لداعش بينهم رجل أمن سعودي !

زعيمهم محشش وحاول قتل والد أحد شركائه .. محاكمة 10 إرهابيين تابعين لداعش بينهم رجل أمن سعودي !

صحيفة المرصد: أوضحت جلسة محاكمة مجموعة إرهابية مكونة من 10 متهمين مرتبطة بتنظيم «داعش» أن قيادي التنظيم في سورية أبو محمد العدناني يقف خلف استهداف دورية أمنية سعودية غربي العاصمة ما نتج عنه إصابة رجلي أمن.

وتبين من التحقيقات في قضية الإرهابيين الـ10 أن 8 سعوديين ويمنيين اثنين، حيث يواجه المتهم الأول “سعودي الجنسية” 17 تهمة، منها اعتناق المنهج التكفيري بتكفير الحكومة ورجال الأمن والخروج على ولاة الأمر والسعي للإفساد من خلال تنظيم «داعش» ومن التهم أيضا استهدافه دورية أمنية بقصد قتل رجال الأمن أثناء قيامهم بواجبهم في ضاحية لبن، كما يواجه المتهم الأول تهمة مقابلة المتهم السابع الذي نسق له دخول اليمن بطريقة غير مشروعة وربطه مع مهرب إلى اليمن ومتابعته المستمرة عبر «يوتيوب».

ويواجه المتهم الثاني “سعودي”
تهمة التستر على أخيه المتهم الأول بعدما أخبره أنه مطلق النار على رجال الأمن والتخطيط معه على إخفاء آثار ومعالم الجريمة وإفلاته من تبعات جريمته باقتراحه عليه دفن السلاح المستخدم في الجريمة وتقديمه الدعم له من خلال إيصاله مع المتهم الثالث والمتهم الرابع إلى مطار الملك خالد الدولي وتزويد المتهم السادس برقم أحد المنسقين لإعطائه المتهم الأول في المطار لمساعدته على دخول اليمن بطريقة غير مشروعة،ومن الاتهامات الموجهة له أيضا تعاطيه الكبتاجون وحبوب الروش والفاليوم والزنكش والحشيش، وترويجه لحبوب الزنكين المخدرة وحيازته بقصد الترويج والتعاطي من خلال بيعه لأحد الأشخاص.

وانحصرت التهم الموجهة ضد المدعى عليه الخامس “سعودي” بالاشتراك في شراء «كلاشنكوف» دون ترخيص لصالح المتهم الأول وسعيه لتوفير ذخيرة للسلاح وتستره على المتهم الأول مع علمه أنه يروج الحشيش المخدر وتعاطيه المخدرات، بحسب “عكاظ” .

ويواجه المتهم السادس “رجل أمن سعودي” 6 اتهامات، منها التستر على المتهم الأول مطلق النار على رجال الأمن واستقباله واجتماعه بالمتهم الأول في أحد المكاتب الأمنية في مطار الملك خالد الدولي بعد علمه بأنه أطلق النار على رجال الأمن بالدوريات الأمنية، أما المتهم السابع (يمني الجنسية) فيواجه تهمتي مساعدة المتهم الأول للخروج مع علمه بأنه شخص خطير.

والمتهم الثامن يمني يواجه 4 اتهامات، منها التنسيق لتهريب المتهم الأول إلى اليمن وربطه مع المهرب المتهم العاشر وامتهانه تهريب الأشخاص إلى اليمن مقابل مبالغ مالية ثم دخوله إلى البلاد بصورة غير مشروعة عدة مرات، ويواجه المتهم التاسع (سعودي) اتهامات ببيعه «كلاشنكوف» للمتهم الأول.

وطلب المدعي العام من ناظر القضية الحكم على زعيم المجموعة الإرهابية المتهم الأول بالقتل بحد الحرابة فإن درئ القتل حداً فالحكم عليه بالقتل تعزيراً، فيما طالب بحق باقي المتهمين بعقوبات مختلفة كل حسب الجرائم المرتكبة، وتكون عقوبات تعزيرية شديدة بليغة زاجرة لهم ورادعة لغيرهم، والحكم على جميع المتهمين منع السفر عدا المتهمين السابع والثامن الإبعاد عن البلاد اتقاء شرهم. كما طالب المدعى عليهم توكيل عدد من أشقائهم وآبائهم للترافع عنهم لتقديم دفوعهم الجلسة القادمة، وطالب المتهم السابع يمني الجنسية توكيل محام على نفقة الدولة لمساعدته في تقديم دفوعه.