“سد منيع أمام السرطانات ويمنح النضارة للبشرة وينظم السكر”.. فوائد مذهلة للتفاح الأخضر بشرط تناوله بهذه الطريقة

“سد منيع أمام السرطانات ويمنح النضارة للبشرة وينظم السكر”.. فوائد مذهلة للتفاح الأخضر بشرط تناوله بهذه الطريقة

صحيفة المرصد : يحتوي التفاح الأخضر على العديد من المزايا والخصائص التي تجعله مفيدا للجسم، خاصة مادة البكتين المضادة للحساسية وكميات أكبر لفيتامين ج “حمض الأسكوربيك” وهو قليل السعرات الحرارية.

ووفقا لصحيفة “البيان”، فإنه يمكن أن يتم تناول التفاح على الريق وفي هذه الحالة سيكون له العديد من الفوائد والمميزات.

وعن أهم مزايا التفاح الأخضر ، الحدّ من أكسدة الدهون العادية أو الدهون الثلاثية، ويقلّل من الكولسترول الضار بالجسم ، وتنظيم نسبة السكر في الدم، ما يساعد مرضى السكري ، وتعزيز دور الجهاز الهضميّ للقيام بوظائفه، ويسهّل عملية الهضم، ويقي من الإمساك؛ لاحتوائه على نحو 30% من الألياف الغذائية.

ويخفف التفاح الأخضر من الوزن الزائد، كما يتميّز بتواجد كميةٍ كبيرةٍ من الألياف فيه، ما يمنح الجسم الشعور بالشبع، ويقلل من كمية الطعام المتناول، ويحرق الدهون المتراكمة ، كما أنه أيضاً يشفي نزلات البرد، كالسعال والربو وبخاصة عند الأطفال.

يعمل التفاح الأخضر على منع مختلف أنواع السرطانات ؛ كسرطان الرئة، والثدي، والقولون، والكبد، وتوقية العينين ويخلّص من إعتام عدستهما ، كما يحفّز وظائف الكبد وينشطه ، ويحمي الدماغ، ويعزّز القدرة على التركيز، ويقي من الإصابة بالزهايمر.

من جهة أخرى يفيد التفاح الأخضر القلب، والأوعية الدموية، والشرايين؛ لاحتوائه على: الفينول، والبكتين، والبولي. ويقي من الحساسية ، ويخلّص من الحرارة، ويقي من الجفاف ، ويمنح البشرة النضارة والحيوية، ويكسب الخدين اللون الورديّ ، كما يطرد البلغم ، ويخلّص من حصى المرارة ، ويقوّي العظام، ويزيد من كثافتها، ويقيها من الهشاشة ، وينظف الأسنان ويقوي اللثة؛ لاحتوائه على حامض الأوكساليك.