سوار لـ “ست الحبايب” آخر “عنقود بر” زرعه الشهيد الجهني

سوار لـ “ست الحبايب” آخر “عنقود بر” زرعه الشهيد الجهني

صحيفة المرصد: زار قائد قوات الطوارئ الخاصة اللواء خالد قرار الحربي أسرة شهيد الوطن الجندي عبدالرحمن ناجي الجهني الذي استشهد مع ثلاثة من زملائه في التفجير الإرهابي الذي تعرضوا له أثناء تأدية مهماتهم بالقرب من الحرم النبوي الشريف في المدينة المنورة الإثنين الماضي.
وقدم اللواء خالد الحربي تعازيه لأسرة الشهيد الجهني في منزلهم بحي عروة في المدينة المنورة.
وقال سامي الجهني شقيق الشهيد بحسب صحيفة “عكاظ” أمس إن عبدالرحمن رحمه الله العائل لأسرته المكونة من 9 أفراد، مبينا أنه اتصل قبل يوم من استشهاده بأفراد أسرته، طالبا منهم الاجتماع في المنزل، وبينما لبوا دعوته دخل عليهم حاملا في يده «سوارا» مطلية بالذهب وقدمها هدية لوالدته، التي ردت عليه من خلال مجموعة العائلة على «الواتساب» وكتبت «جزاك الله خير يا الغالي على الهدية».
وبين أن الشهيد قدم دعوات للأقارب والجيران لحضور مناسبة العيد في منزله، وهي المناسبة التي اعتاد والده على إقامتها ثاني أيام العيد من كل عام، وبعد وفاة والده داوم الشهيد على إقامتها، وقال متأثرا «حضر الأقارب والجيران تلبية لدعوته لكنه لم يكن في مقدمة مستقبليهم إذ حضروا لتقديم العزاء فيه».
وأضاف سامي (شقيق الشهيد عبدالرحمن)، أن الأخير أقام عدة مشاريع لسقيا الإبل والطيور بالقرب من بئر كان يتردد عليها والده في قرية تدعى «ترعه»، مبينا أنه يسكن مع عائلته في بيت ورثه برفقة 4 عوائل، نافيا ما أشيع عن شراء الشهيد منزلا لوالدته، وقال «الكلام غير دقيق لأنه رحمه الله اشترى سيارة عائلية وأهداها لوالدته».
12