شابة مسلمة في بريطانيا تخرج عن صمتها وتروي تفاصيل اغتصابها على يد قريبها ومستأجر بمنزلهم!

شابة مسلمة في بريطانيا تخرج عن صمتها وتروي تفاصيل اغتصابها على يد قريبها ومستأجر بمنزلهم!

ترجمة حصرية : خرجت شابة بنغلاديشية وتسكن في إنجلترا، عن صمتها بعد 14 عامًا وروت تفاصيل تعرضها للاغتصاب على يد أحد أقربائها والمستأجر في منزلهم بالتناوب منذ أن كانت طفلة وعمرها 6 أعوام.

وقالت الشابة المسلمة “سمية مياه” البالغة من العمر 23 عامًا -بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية: “إن ابن عم والدها ويدعى جاكير حسين وعمره 37 عامًا اعتدى عليها أكثر من مرة”.

وأضافت: أنه في عام 2004 كانت في السادسة من عمرها، ودعا والدها رضا مياه ابن عمه “جخير” من بنغلاديش، للانتقال للعيش مع العائلة، لأنه كان بحاجة إلى مكان يقيم فيه.

خلع ملابسه ثم اغتصبها

وأشارت “سمية” إلى أنه كان يعاملها جيدًا ويحضر لها الحلوى، وذات مرة طلبها إلى غرفته ليلعبا النرد، وبعد دخولها بدأ “جخير” في تقبيلها، وخلع ملابسه ثم اغتصبها، مبينةً أنها كانت خائفة ولم تستطيع الصراخ.

وأكدت أن “جخير” اغتصابها الأسبوع التالي في عدم وجود أحد بالمنزل، وعندما بكت وطلبت منه التوقف صفعها على وجهها، وهددها باغتصاب أمها إذا تكلمت، وكان يعتدي عليها جنسيًا كلما سنحت له الفرصة.

تأجير غرفة نوم  لشخص يدعى “إمداد لقمان”

وذكرت “سمية” أنه في عام 2005 احتاج والدها إلى الأموال، فقام بتأجير غرفة نوم إضافية لشخص يدعى “إمداد لقمان” من لندن، مبينةً أنه كانت تظنه لطيفًا في البداية، ولكن اغتصبها هو أيضًا.

ولفتت إلى أن المستأجر بعد أسبوع من العيش معهم “وبينما كان الجميع بالخارج، دعاني إلى غرفة نومه، وسألني عن وألواني المفضلة ثم قبلني، وخلع ملابسها وفرض نفسه عليها واغتصبها”.

وأردفت “سمية”: أن “لقمان” و”جخير” لم يعلم كلًا منهما أنه يغتصبها، حتى أفصحت لكل واحد؛ حيث أفزغ الخبر الأول وترك المنزل، بينما الثاني وهو ابن عم والدها ظل يعتدي عليها.

نقطة تحول في حياتها 

وتحدثت “سمية” عن نقطة تحول في حياتها عندما وقعت في الحب وتزوجت في سن الـ17، لكنها كانت مصابة بالاكتئات مما حدث لها، موضحة أنها طعنت نفسها بسبب الإساءة التي تطاردها عندما كان زوجها بالعمل.

وأكملت قائلة: “أنها نجوت وتوسل إليها زوجها وأمها أن تخبرهم لماذا فعلت بنفسها ذلك وطعنت نفسها في البطن، وأخبرتهم بما حدث فأقنعاها بإبلاغ الشرطة التي اعتقلت (لقمان) و(جخير) بعد فترة وجيزة”.

وبحسب “ديلي ميل”؛ فإنه في فبراير 2020 ، أُدين “جخير” بثلاث تهم تتعلق باغتصاب فتاة دون سن 13 عامًا وثلاث تهم بالتسبب في أو تحريض وسجن لمدة 20 عامًا.

وأدين “لقمان” بستة تهم تتعلق باغتصاب فتاة دون سن 13 عامًا، وتهمتين بالتسبب في أو تحريض فتاة دون سن 13 على الانخراط في نشاط جنسي، وسجن لمدة 16 عامًا.