شاهد: أم عراقية تبكي بعد مقتل ابنها في التظاهرات وترفض دفن جثمانه لسبب غريب

شاهد: أم عراقية تبكي بعد مقتل ابنها في التظاهرات وترفض دفن جثمانه لسبب غريب

صحيفة المرصد : كشف مقطع “فيديو” أم عراقية تنوح وتصرخ بعدما فقدت ابنها ذا الـ 12 عاماً قتيلاً باحتجاجات الناصرية.

وظهرت السيدة تبكي رافضة دفن ابنها قبل الكشف عن قتلته، كما روت كيف “سقط ابنها الصغير خلال الاحتجاجات قتيلاً دون سبب، فهو ليس من زمرة السياسيين ولم يحمل سلاحاً، كما أنه لم يسرق”.

وأضافت: “ابني عمره 12 سنة، ما ذنبه أن يُقتَل، ونحن لسنا من السياسيين أو الحكومة أو الحرامية، لماذا يقتل؟، لن يُدفن إلا بعد الذهاب إلى علي السيستاني، أريد حق ابني اليتيم، لا نملك منزلاً أو وظيفة في العراق”.