شاهد: أهالي الفرحاتية في العراق ينزعون “العقال والغترة ” و يناشدون الخزعلي بإعادة أبنائهم المختطفين

شاهد: أهالي الفرحاتية في العراق ينزعون “العقال والغترة ” و يناشدون الخزعلي بإعادة أبنائهم المختطفين

صحيفة المرصد – وكالات: نشرت حسابات على مواقع التواصل مؤيدة لميليشيا عصائب أهل الحق المصنفة إرهابية ، وأخرى مستقلة، مقطع فيديو لزيارة جواد الطليباوي، ممثل أمين عام الميليشيا قيس الخزعلي، لمجلس عزاء ثمانية من ضحايا حادثة اختطاف وتورط العصائب بالمسؤولية عنها.
وبالإضافة إلى القتلى الثمانية، ومعظمهم من عائلة واحدة، لا يزال هناك أربعة مختطفين مجهولي المصير من أصل الضحايا الاثني عشر للعملية.
وظهر الطليباوي في الفيديو وهو يستعد لمغادرة مجلس العزاء، ويتحدث مع اثنين من ذوي الضحايا والتوتر واضح عليهما.
وخلال الحديث، يمكن سماع أحد أقارب الضحايا وهو يطالب الطليباوي بالسعي لكشف مصير المختطفين الأربعة، وتقديم الجناة للعدالة، ويرد عليه الطليباوي بالوعد بأنه سيحمل هذه المطالب لرئيسه قيس الخزعلي.
بعدها يقوم الاثنان بنزع العقال العربي وغطاء الرأس القماشي (الغترة) التي يرتديانها، ويقولان إنهما لن يرتديا العقال حتى يعود المختطفون ويقدم القتلة للقضاء، ويطلبان من الطليباوي أخذ أغطية الرأس للخزعلي.
ويقول الشيخ سلمان الجبوري إن “نزع العقال بهذه الطريقة يعني في الأعراف العشائرية التعاهد على شيء، وفي هذه الحالة يعني التعهد بأنهم سيبقون يطالبون بحق الضحايا”.