شاهد.. أول صورة للمليونير الذي دعم عملية اغتيال ضابط أمن الدولة المصري “محمد مبروك”

شاهد.. أول صورة للمليونير الذي دعم عملية اغتيال ضابط أمن الدولة المصري “محمد مبروك”

صحيفة المرصد: نشرت وسائل الإعلام المصرية لأول مرة تفاصيل حول اغتيال ضابط أمن الدولة محمد مبروك، الذي عرضت قصته في مسسلسل “الاختيار – 2”.

المليونير أحمد عزت
وأوضحت صحيفة “الوطن” المصرية أن المليونير أحمد عزت، الذي كان ابنا مدللا لاسرة تمتلك أموالا طائلة، دعم عملية اغتيال الضابط المصري. وأوضحت أن المليونير اسمه بالكامل أحمد عزت محمد شعبان، وهو نجل مهندس يمتلك شركات في مجالات التجارة والاستثمار العقاري.

الضابط الخائن
اجتمع عزت مع الضابط الخائن محمد عويس عدة مرات في الفيلا التي يمتلكها الأول بالقاهرة الجديدة، وكان ثالثهما الإرهابي المتوفي محمد بكري هارون، حيث منح عويس شيكا بـ2 مليون جنيه، لشراء فيلا بعدما أبدى الأخير إعجابه بفيلته، وذلك تشجيعا له للإفصاح عن أي معلومة تساعد في اغتيال محمد مبروك ضابط الأمن الوطني، كما ساعد العناصر الإرهابية ماديا، وكذا توفير السيارات المستخدمة في الحادث.

اغتيال محمد مبروك
بعد أسبوعين من اغتيال محمد مبروك، توصلت تحريات أجهزة الأمن إلى تورط أحمد عزت في العملية، ورصده قطاع الأمن الوطني مختبئا في فيلا يمتلكها بالرحاب، بخلاف الفيلا القديمة، وبتاريخ 30 نوفمبر 2013، داهمت قوات الأمن الفيلا التي تحصن بها الإرهابي، واستمر تبادل إطلاق النيران لمدة 4 ساعات، قبل أن تتمكن الشرطة من القبض عليه، وضبطت أسلحة وأوراق تنظيمية وخططا لاستهداف منشآت شرطية وحيوية.

يذكر أن نيابة أمن الدولة العليا، أحالت الإرهابي أحمد عزت للمحاكمة الجنائية مع 207 آخرين من عناصر أنصار بيت المقدس، واستمرت محاكمتهم قرابة 5 سنوات، وقضت محكمة جنايات أمن الدولة، بمعاقبته بالإعدام شنقا حتى الموت، لإدانته بالاشتراك في ارتكاب عمليات إرهابية.