شاهد: اغتيال إعلامي عراقي بعد ساعات قليلة من انتقاده للمليشيات الموالية لإيران

شاهد: اغتيال إعلامي عراقي بعد ساعات قليلة من انتقاده للمليشيات الموالية لإيران

صحيفة المرصد – وكالات : قام مجهولون اليوم باغتيال الإعلامي العراقي أحمد عبد الصمد في البصرة، وذلك بعد ساعات قليلة من انتقاده للمليشيات الموالية لإيران.

وأظهر فيديو تعرض عبدالصمد وهو مراسل قناة الدجلة، لرصاصة مباشرة في الرأس قضت على حياته، فيما كانت الدماء تسيل على وجهه، بقي هو جثة هامدة وهو جالس في المقعد الأمامي في السيارة بجوار السائق وهو مصور يدعى صفاء غالي الذي أصيب أيضاً وتوفي متأثراً بإصابته.

وبحسب “العربية نت” أفاد مصدر أمني من البصرة أن السيارات التي استهدفت مراسل قناة دجلة غادرت موقع الحادث باتجاه منزل تابع لكتائب حزب الله في البصرة، موضحاً أن كاميرات المراقبة في المكان أظهرت ذلك.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع للضحية وهو يتحدث عن أسباب الاعتقالات وسقوط قتلى ضمن المتظاهرين العراقيين الذين يهتفون للوطن، فيما تم اعتقال من يهتف لصالح إيران، متسائلاً عن هوية الطرف الثالث في العراق؟ وعلق رواد مواقع التواصل بالقول إن “للكلمة الحرة ثمنا” في إشارة إلى اغتيال عبدالصمد.