شاهد .. الإعلامية هدى الرشيد تكشف ردود الأفعال بعد ظهورها الأول في التليفزيون السعودي بدون حجاب في رمضان !

شاهد .. الإعلامية هدى الرشيد تكشف ردود الأفعال بعد ظهورها الأول في التليفزيون السعودي  بدون حجاب في رمضان !

صحيفة المرصد : كشفت الإعلامية السعودية هدى الرشيد ، عن ملابسات ظهورها الأول في التليفزيون السعودي بدون حجاب الذي تزامن مع شهر رمضان  ، وكيف كانت ردود الأفعال وقتها ودور وزير الثقافة والإعلام وقتها الدكتور محمد عبده يماني .

 

وقالت الإعلامية هدى الرشيد خلال لقائها في برنامج ” وينك ” المذاع على روتانا خليجية ، إن القصة بدأت بعد بإلتحاقها بهيئة الإذاعة البريطانية ” بي بي سي ” بنحو 4 سنوات تقريبا ، بدأت أكون معروفة وقتها ، وحضر الإعلامي عبد الرحمن الشبيلي  إلى لندن  وعرض العودة إلى الرياض للظهور في التليفزيون ، فقلت له ” أنا لا أغطي شعري ” فرد الشبيلي ” لا أحد سيطلب منك فعل ذلك “وكررت السؤال مرتين ، وفي ردها على المذيع عن السبب قالت ” غطاء الرأس لا يعني لي أي شيء في شخصيتي ، إنك تضع الغطاء وتسوي أي شيء  فأنا ضد هذا الشيء، ما أؤمن به  أنه يدل على شخصيتي .

وكشفت الرشيد عن البرقية التي أرسلها  الدكتور يماني وزير الإعلام وقتها بعد الظهور الأول  ، حيث قالت ،إن عودتها تزامنت مع شهر رمضان، وقدمت بعض البرامج قبيل الإفطار  وفي اليوم التالي جاءت برقية من وزير الإعلام قال فيها: “لا تطلعوا الأشياء الحلوة قبل الإفطار”، وأضافت أن جميع الموجودين كانوا مبسوطين من الرسالة وأثارت الضحك في المكان ، وتم تعديل المواعيد بعد الإفطار بعد رفضه الرقيق والجميل.

وأضافت ” أتذكر أن الصحافة كانت قد كتبت وقتها مفادها ” رجعوها لبلدها ” وكان الدكتور الشبيلي كان رافض عودتي إلى لندن وطالبني بالعودة إلى المملكة  ، مضيفة أنها لا ترفض العودة ولكنها تشعر بأن لديها دوراً تقدمه في بريطانيا ولذلك فضلت البقاء وقالت ” أنا ممكن أخدم المملكة في الخارج أو في الداخل “.

أكدت الإعلامية هدى الرشيد في ردها عن التغيرات التي تشهدها المملكة في الوقت الحالي،أنها لو وصفت ما يحدث بالرائع فلن يكفي، مشيرة إلى أن ما في قلبها من فرحة وأمل غير عاديين لأن البلد تغيرت والناس أصبحت مرتاحة، وأنها رأت ذلك بعينها حينما زارت المملكة مؤخراً.

 

وقالت هدى الرشيد في وصفها للأمير محمد بن سلمان : “رائع في خطواته، والله يزيده ويزيدنا من هذه الخطوات التي لا تصدق، لكن الحمد لله أنها صارت”.