شاهد: الشرطة الأمريكية تكتب نهاية مأساوية لـ “لص هواتف”.. “رفع يد واحدة أثناء القبض عليه”

شاهد: الشرطة الأمريكية تكتب نهاية مأساوية لـ “لص هواتف”.. “رفع يد واحدة أثناء القبض عليه”

صحيفة المرصد-سكاي نيوز:أظهرت كاميرا مثبتة بملابس شرطية إطلاقها النار بشكل متكرر على “لص هواتف” أسود البشرة، مما أرداه قتيلا على الفور.

ونشرت صحيفة “ديلي ميل” لقطات لعملية مطاردة، قام بها عنصران من الشرطة، لمتهم يبلغ من العمر 20 عاما في مدينة يوتا الأميركية.

محل للإلكترونيات

وقام القتيل ويدعى إيلايجا سميث بسرقة محل للإلكترونيات، قبل أن يلوذ بالفرار، ويقتحم لاحقا أحد المنازل بعد ملاحقة الشرطة له.

وسرعان ما حاصر الشرطيان الشاب داخل مرآب المنزل، وعلى الرغم من رفعه يد واحدة، فقد عالجته الشرطية بإطلاق 3 رصاصات صوب رأسه، أردته قتيلا.

حزينة لوفاته

وقالت الشرطية كولين جيكوبس، التي أطلقت النار: “أنا حزينة لوفاته.. أنه أمر مؤسف أن يفقد السيد سميث حياته في هذه الحادثة. لم يقتل بسبب لون بشرته”.

وبررت شرطة يوتا الحادثة بأن الشاب أبقى إحدى يديه داخل سترته، مما أثار التوجس من كونه يحمله سلاحا، وتبين لاحقا أن سميث كان يحتفظ بمفك براغ في جيبه، وليس مسدسا.

وأبدت عائلة سميث غضبها من الحادثة في تصريحات لوالدته وشقيقته، إذ رفضا تصرف الشرطة، وأكدا أن الفيديو أوضح أن الشاب لم يكن يشكل خطرا قاتلا على عناصر الأمن.

للاشتراك في خدمة “واتس آب المرصد” المجانية أرسل كلمة “اشتراك” للرقم (0553226244)

في حال رغبتكم زيارة “المرصد سبورت” أضغط هنا