شاهد : شاب إندونيسي يفقد وعيه أثناء تطبيق حد الجلد عليه بتهمة” الزنا ” بعد ضبطه مع فتاة

شاهد : شاب إندونيسي يفقد وعيه أثناء تطبيق حد الجلد عليه بتهمة” الزنا ” بعد ضبطه مع فتاة

ترجمة حصرية: قام المسئولون بإقليم “آتشيه” الإندونيسي بإفاقة رجل يبلغ من العمر 22 عامًا، وذلك بعد فقدانه الوعي أثناء تنفيذ حكم بجلده 100 جلدة بعد ضبطه يمارس الجنس مع امرأة خارج إطار الزواج.

– مناشدة الضابط الشرعي!
وبحسب مقطع فيديو وصور نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، يظهر الرجل وهو يناشد ضابطًا شرعيًا مقنعًا بالتوقف عن ضرب ظهره بقصب “الروطان”، قبل أن يفقد وعيه، ليقوم المسئولون بإفاقته وتقديم العناية الطبية اللازمة له لتنفيذ باقي الحكم، ثم قاموا بنقله إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد تنفيذ العقوبة كاملة.
كما أفادت وسائل إعلام محلية كذلك، أن امرأة تعرضت للجلد في قضية منفصلة في ” آتشيه”، اليوم الخميس، وأنها فقدت الوعي هي الآخرى.
وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن ما يقارب من 500 شخص وقفوا يتابعون العقوبة، وكثير منهم كانوا يلتقطون صور وفيديوهات على هواتفهم بينما صرخ البعض “أصعب وأصعب”، بينما قال المتفرج محمد يونس: “هذه هي النتيجة التي يتعين عليهم مواجهتها لانتهاكهم القانون”.

– إقليم ” آتشيه” وقصة تطبيق الشريعة:
بدأت مقاطعة “باندا آتشيه” الواقعة عند الطرف الشمالي من جزيرة سومطرة الإندونيسية، في تطبيق الشريعة الإسلامية بعد منحها الحكم الذاتي في عام 2005، كمحاولة من الحكومة في “جاكرتا” لتهدئة تمرد انفصالي طويل الأمد.
وكجزء من تلك الصفقة، فازت ” آتشيه” بالحق في أن تكون المقاطعة الإندونيسية الوحيدة التي تطبق الشريعة الإسلامية، حيث يتعرض الناس للجلد بسبب مجموعة من الجرائم بما في ذلك القمار وشرب الكحول وممارسة الجنس المثلي، أو أي علاقة جنسية خارج إطار الزواج.
وخلال العقد الماضي؛ نقلت الحكومة الإندونيسية المركزية المزيد من السلطة إلى السلطات الإقليمية لزيادة الحكم الذاتي والإسراع بالتنمية بالإقليم.

انتقادات حقوقية:
قال “عثمان حميد” مدير منظمة العفو الدولية بإندونيسيا: “حقيقة أن شخصين قد تعرضا للضرب اليوم فقدا الوعي، في حادثين منفصلين، هي لائحة اتهام دامغة للسلطات التي سمحت بحدوث ذلك”.
وأضاف “حميد” أن العقوبات “القاسية واللاإنسانية والمهينة” ترقى إلى مستوى التعذيب ودعا السلطات في آتشيه وإندونيسيا إلى وضع حد لها؛ على حد قوله.