شاهد: “عبدالرحمن المطيري” يخرج عن صمته ويرد على اتهامه باستغلال “توأم بريدة” في إعلان “مشروب الطاقة”

شاهد: “عبدالرحمن المطيري” يخرج عن صمته ويرد على اتهامه باستغلال “توأم بريدة” في إعلان “مشروب الطاقة”

صحيفة المرصد : خرج مشهور “السناب شات” عبدالرحمن المطيري، عن صمته بشأن الاتهامات التي وُجهت إليه بشأن استغلال أطفال “توأم بريدة” في مبادرة دعم #بايع_كودرد_بريده للحصول على مقابل مادي في حملة إعلانية قيل إنها مجانية.

مبادرة التوأم إعلان للكودرد
ونشر المطيري مقطع فيديو عبر “سناب شات” قال فيه: “من الأمس وأنا متعجب من جرأة بعض الناس ودخولهم بالنيات.. اشوف حاجات عجيبة يقولون إن مبادرة التوأم إعلان للكودرد”، ساخرًا من متهميه بأنهم سيقولون عن مبادرات أخرى شارك بها أنها إعلانات أيضًا.

وتابع: “أنا من يوم ما دخلت السوشيال ميديا ما أذكر إني نقدت وتكلمت على أحد حتى اللي بيسبني يسبني ليل ونهار وفي صلاتي أدعيله مو بخوف مني.. عارف شلون أرد وعارف كيف أتكلم والحق إن شاء الله معي ولكن الموفق من يدخل من هذه الدنيا وهو سالم من أعراض الناس”.

لابد من دليل
وأضاف : “الله يقول (لا تقل ما ليس لك به علم) لابد من دليل.. لكن إذا ما عندك دليل أو بينة أنا بريحك روح مؤسسة النقد واطلب كشف عبدالرحمن المطيري كامل إذا لقيت إن عبدالرحمن أخد مبلغ مالي له ولو ريال واحد مقابل هالمبادرة لك مني ما تطلب وأطلع بحساباتي وأعتذر وأبين الوضع كله”.

وأشار المطيري في معرض رده تحديدًا على مترجم الأفلام الوثائقية عبدالله الخريف الذي كتب تغريدة تفاعل معها الآلاف من المغردين وقال فيها إن المجتمع تعرض للاستغلال عاطفيًا بمسرحية مدفوعة التكاليف لتمرير حملة إعلانية باستخدام أطفال للانتشار بحجة إلى أنه عمل اجتماعي وهو في الواقع سيناريو متقن عبر شركة مشروبات، مختتمًا حديثه بأنه لا يملك دليلًا على كلامه، أن شركات المساهمة لو أثبتوا له أنه أخذ أمولًا سيفعل له ما يريد.

مقابل على الإعلانات فقط
وأكمل : “أنا ما أقول هذا الكلام تبريرًا.. لكن والله أرحم كل مسلم بأن يدخل بالنيات بهالجرأة.. أنا باخد مقابل على الإعلانات فقط مثلي مثل أي مشهور تاني وأقدم الإعلان للمتابع صريح واضح يؤكد أنه إعلان مالي في الطرق الملتوية هذه ومبادرات وإيش.. جميع مبادراتي اللي قدمتها 18 مبادرة ما أخدت عليها ولا ريال”.

توأم بريدة
وأوضح: “بالعكس أنا اللي أروح وألف مناطق المملكة كلها وأجيب مبادرة وبحسابي الخاص ما آخد ولا ريال أبدًا.. حتى عبدالله وإبراهيم (توأم بريدة) يوم أن اشتهروا وجاتهم المشاهدات وجاتهم الشركات يعلنون عندهم وأبوهم بطيبة منه جالي وقالي يا عبدالرحمن إحنا ما تبخس جزائك أبدًا وإحنا طالبينك خد من الإعلانات نسبة لأنك من شهرتهم.. قلت ياأبو عبدالله جميع مبادراتي بغيتها لوجه الله” مضيفًا:”ودي أخلف نيتي واستغلهم وكل مبادراتي بلا أي مقابل وأبغي منها البركة”.

كذب واستغلال
واستكمل حديثه قائلًا: “أنا أعرف الضعف البشري وأعرف إن النفوس يدخلها ما يدخلها وهذا حال الدنيا وأذا كلامهم حسدًا من أنفسهم فوالله إني مسامحهم والله يهديهم ولو شفتهم راح أسلم عليهم حق المسلم على المسلم.. أما إذا كان الموضوع لأجل المجتمع فهذا شيء آخر لأنهم قالوا بالحرف الواحد أنه تم استغلال المجتمع وهذه كلمة (شيّنة) ولابد تثبت أن هذه المبادرة قائمة على كذب واستغلال.. أما تقول الكلام سوالف بحق المجتمع ما أحد يرضى بهذا وأنه مضحكو عليه ولابد أن تثبت بأدلة صريحة وإلا الموضوع نبي ناخذ مأخذها القانوني”.