شاهد .. عمرو أديب يدخل في نوبة بكاء على الهواء بسبب رجاء الجداوي

شاهد .. عمرو أديب يدخل في نوبة بكاء على الهواء بسبب رجاء الجداوي

صحيفة المرصد : دخل الإعلامي المصري عمرو أديب، في نوبة بكاء على الهواء حزنًا على وفاة الفنانة القديرة رجاء الجداوي، التي وافتها المنية الأحد، عن عمر ناهز 82 عامًا، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد.

ساعدوني أكمل الحلقة النهاردة

وقال “أديب” خلال تقديم برنامجه “الحكاية” لجمهوره: “ساعدوني أكمل الحلقة النهاردة من غير ما أقع”، مضيفًا: “أنا كنت كويس قبل ما نبتدي لكن شغلنا قاسي شوية لأن الواحد ممكن يفقد صديق ومضطر انه يطلع إكرامًا له، وأنا طالع النهاردة إكرامًا للفنانة رجاء الجداوي”.

وأضاف أنه بعد إصابة رجاء الجداوي بكورونا كان يشعر بأن هذه هي الأيام الأخيرة في حياتها، ولم يكن لديه أي أمل في شفائها، وكان يتوقع نبأ وفاتها كل يوم، رغم المجهود الكبير الذي يبذله الطاقم الطبي لمحاولة إنقاذها.

مرحلة التنفس الحنجري

وأوضح أنه كان يتواصل مع المسئولين للاطمئنان على حالتها الصحية منذ دخولها المستشفى بعد إصابتها بكورونا، مضيفًا: “لما عرفت إنها دخلت في مرحلة التنفس الحنجري شعرت أن موضوع شفائها أصبح صعب”.

وأضاف أن رجاء لها فضل كبير على عدد من الفنانين والإعلاميين وهو أحدهم، موضحًا أنها كانت أحد أكبر الأسباب في شهرته وأن يكون إعلاميًا كبيرًا، ووقفت بجواره وساندته حتى أصبح من إعلاميين الصف الأول.

فنانة عصامية

وأكد أن رجاء الجداوي فنانة عصامية وبنت نفسها بنفسها وكانت تعمل حتى آخر يوم قبل إصابتها بفيروس كورونا.

وتابع: “كانت بتاكل من عرق جبينها وعاشت فقر وضنك ومع ذلك كانت دايمًا راسها مرفوعة وتتحدث اللغة الإنجليزية والفرنسية بكل طلاقة.. كانت هانم وست الهوانم”.