شاهد .. فتاة حسناء تجلب مغتصبها وقاتلها إلى داخل منزلها.. وهكذا وثقت الكاميرات تفاصيل الجريمة

شاهد .. فتاة حسناء تجلب مغتصبها وقاتلها إلى داخل منزلها.. وهكذا وثقت الكاميرات تفاصيل الجريمة

صحيفة المرصد – وكالات : كشفت صحيفتا “ديلي ميل” و”ذان صن” البريطانيتين، اللحظات الأخيرة في حياة المراهقة ميغان نيوتن (18 عاماً)، والتي قتلها زميل سابق لها في الدراسة يدعى جوزيف تريفور (19 عاماً)، والذي قام باغتصابها ثم خنقها وقتلها بـ 9 طعنات، وأظهر مقطع فيديو نشرته الصحيفتين، اليوم الثلاثاء، هروب القاتل من مكان الجريمة ويداه ملطخة بالدماء.

وقالت “ديلي ميل” إن الفتاة المراهقة سمحت للقاتل بالدخول إلى منزلها وآمنت له، ثم قام باغتصابها بوحشية، ثم قتلها.

حالة سكر
وأوضحت الصحيفة أن الفتاة عرضت على “تريفور”، وهو نجل ضابط سابق في الشرطة البريطانية، النوم في شقتها بعد أن أخبرها أنه كان في حالة سكر ولن يستطيع العودة لمنزله، ودخلا الشقة في الساعة 3.45 صباحاً يوم 20 أبريل من العام الماضي، وبعد ساعتين خرج القاتل من الشقة بعد ارتكاب جريمته وترك الضحية وسط دمائها.

يديه ملطخة بالدماء 

ورصدت كاميرات المراقبة لحظة دخول القاتل الشقة مع الفتاة ثم خروجه منها، ثم تفحصه يديه الملطخة بالدماء في الطريق العام.

يشار إلى أن القاتل حكم عليه بالسجن مدى الحياة بعد أن اعترف بتهمتي الاغتصاب والقتل، ولم يتم نشر فيديوهات كاميرات المراقبة سوى اليوم فقط.