شاهد: قصة متعاطي مخدرات أهملت أسرته في علاجه.. وحكاية فتاة حاولت الانتحار بسبب إدمان والدها

شاهد: قصة متعاطي مخدرات أهملت أسرته في علاجه.. وحكاية فتاة حاولت الانتحار بسبب إدمان والدها

صحيفة المرصد : روى مدير الدراسات في اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، قصة إهمال إحدى الأسر لمتعاطي مخدرات، وحكاية فتاة حاولت الانتحار بسبب والدها المدمن.

قنبلة قابلة للانفجار
وقال مدير “مكافحة المخدرات” خلال حواره في قناة “الإخبارية”، اليوم الجمعة: “متعاطي المخدرات الذي يصل لمراحل متقدمة في الإدمان هو عبارة عن قنبلة قابلة للانفجار في أي لحظة”.

قصة متعاطي مخدرات
وأضاف: “أود أشير إلى قصة بسيطة حصلت وهي متعاطي مخدرات كان أهله أهملوا في موضوع علاجه، في البداية، فعندما تعاطى مخدرات وأهله عرفوا عن هذا الأمر، قالوا خلاص حطوه بعيدًا عن البيت حتى لو سكن خارج المنزل ما عندهم مشكلة، وما ساعدوا في علاجه لمواجهة المشكلة وإنهائها”.

اعتدى على أفراد الأسرة
وأوضح:” الابن المتعاطي للمخدرات كان دائما خارج المنزل، ومرت فترة طويلة ولا كأنه فردا من هذه الأسرة وبعد سنوات صارت عنده أعراض عنف واعتداء وسيكوباتية”، مشيرا: ” لما رجع الابن المتعاطي للمنزل بعد 6 شهور، اعتدى على أفراد الأسرة داخل المنزل، فدائما متعاطي المخدرات إذا وصل لمراحل إدمانية يبدأ في حدوث بعض الهلاوس والشك اللي تجعله مصدر خطر”.

فتاة أقدمت على الانتحار
وحول الفتاة التي أقدمت على الانتحار بسبب تعاطي والدها للمخدرات:” لن أنسى فتاة والدها كان يتعاطى مخدرات، أدخلت المستشفى بسبب أفكار انتحارية ومحاولات انتحار والسبب إن عندها وصمة عار إن أبيها متعاطي مخدرات”، مبينا:”هذا دليل على تأثير المخدرات ليس على المتعاطي فقط بل هو ضرر على جميع أفراد الأسرة حوله، ولذلك أوصى كثير من الحالات بعد علاج المدمن نفسه يتم علاج الأسرة”.