شاهد: مقاول يشرح طريقة تربيع كراسي الميدة عند إنشاء الفيلا.. و يحذر من هذا الأمر!

شاهد: مقاول يشرح طريقة تربيع كراسي الميدة عند إنشاء الفيلا.. و يحذر من هذا الأمر!

صحيفة المرصد: وثق مقاول على قناته باليوتيوب مقطع فيديو يظهر طريقة تربيع كراسي الميدة والتأكد من طولها وعرضها في أحد المواقع بحي المهدية بالرياض.

أهمية الميدة
وأوضح موثق الفيديو، أن أهمية هذه الخطوة تأتي لاحتمالية اكتشاف أخطاء لدى “البناء” فيتم تسجيلها لمراجعة المقاول من أجل تعديلها.

وشدد على أن تقسيمات كرسي الميدة مهمة جداً، مشيرا إلى موقف حدث له مع معماري حيث أتت المخططات من عنده وعند مراجعة المعماري تم اكتشاف أن هناك جدران لم يؤسس لها ميدة.

وبين أن السبب هو أن المالك يتفق معهم على معماري معين وبعد ذلك يرسمون الإنشائي ويعودون لتعديل المعماري بإضافة جدران أو حذف آخر ولا يرجعون للمطابقة من جديد بين المعماري والإنشائي، ولذا فاكتشفوا وجود 3 جدران ليس تحتها ميدة.

مطابقة المعماري للإنشائي والواجهات
وأكد موثق الفيديو أنه من الضروري وجود ميدة تحت الجدران لتحمله، ولابد قبل الطباعة النهائية لأي مخطط يدخل مرحلة التدقيق أو الإظهار للتأكد من مطابقة المعماري للإنشائي والواجهات.

وبين أنه في نفس المخطط لهذا المكتب المشهور وجدوا مواسير تنزل من الدورين الأعلى داخل المجلس حق الرجال وليس داخل الجدران فلم يطابق الميكانيك مع المعماري والإنشائي وهذه مشكلة تحدث بسبب عدم المطابقة أو فوضوية في المخططات.

واختتم بضرورة المطابقة على أرض الواقع بين المعماري والإنشائي والألكتروميكانيك لعدم حدوث تشوهات أو أخطاء.