علي الزامل

شاي ( وذ  هيل ) ماركة باسمي لا أحد يأخذها !؟

ولنفرض جدلاً نطقت بها في أحد المقاهي ووثقتها علانية بمقطع ( فيديو ) ونسبتها لنفسي  بالتأكيد لأعتبرني الناس سمجاً وقد يهاجمونني بوابل من التندر والتنمر هذا إذا لم يتهمونني ويقولون ( مهبول ) ! لا بأس واستحق ذلك وأكثر لوغامرت وفعلت ! لكن ليس هذا موضوعنا السؤال : هل أمست المفردات حكراً لمن يتفوه بها جهاراً ويوثقها وإذ بها تصبح علامة مسجلة بإسمه !؟ هذا السؤال موجه لذوي الاختصاص … فما يدرينا فقد يظهر علينا أناس يتفوهون بأي شيء و( يُسوّقونه ) بوصفه علامة تجارية لمنتجاتهم !؟