شقيق شهيد السطو المسلح بضباء يكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل وفاته !

شقيق شهيد السطو المسلح بضباء يكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل وفاته !

صحيفة المرصد: قال شقيق رجل الأمن الشهيد الرقيب أول عطالله سويلم الحويطي، إن الشهيد كان طيلة 25 عامًا، حريصًا على عمله في شرطة ضباء، لافتًا إلى أن زملائه كانوا يشهدون بذلك، وفقًا لـ “سبق”.

وروى شقيق الشهيد تفاصيل، الساعات الأخيرة من حياته، قائلاً: “طلب مني الذهاب لوالديّ وهما يسكنان في إحدى القرى القريبة، لأنه لديه عمل يبدأ الساعة السادسة مساء ولا أستطيع الذهاب لهما وأود أن تذهب لهما الآن وتنقل لهم سلامي وسؤالي عنهما”.

وأضاف الشهيد – قبل وفاته – موجهًا حديثه إلى شقيقه: “إن كان لهما (يقصد والداه) ما يحتاجون أبلغني هاتفياً حتى إذا انتهيت من عملي سأتوجه لهما وأحضر ما طلبوا من محافظة ضباء، بالفعل توجهت لوالدي واطمأننت عليهما ونقلت لهما ما أوصاني به شقيقي عطالله -رحمه الله”.

وتابع شقيق الشهيد: “فوجئت بالخبر المفجع حين عودتي، وقال زملائه إنه تقدمهم في صلاة العشاء وحين وصل البلاغ كان قريباً من الموقع وباشر الحادثة ووقعت الإصابة التي أدت لوفاته، ولم نبلغ والديه بالخبر حتى لا يفجعوا خاصة وهما كبيران بالسن”.

واختتم شقيق الشهيد حديثه، قائلاً: “الحمد لله على قضاء الله وقدره ووالديه مؤمنان وصابران ولا نقول إلا ما يرضي الله، وثقتنا كبيرة برجال أمننا في تقديم الجاني للعدالة حتى يلقى جزاءه الرادع”.

يُذكر أن الشهيد الرقيب أول عطالله سويلم الحويطي، كان قد توفي بعد تصديه لعملية سطو مسلح على أحد محال الذهب في محافظة ضباء التابعة لمنطقة تبوك، مساء أمس الجمعة.