شيعة لبنانيون يُطردون من إيران.. والسبب؟

شيعة لبنانيون يُطردون من إيران.. والسبب؟

صحيفة المرصد ــ متابعات: طردت الفنادق في مدينة مشهد الإيرانية نحو 500 لبناني شيعي بعد مصادرة جوازات سفرهم لعدم تسديد القائمين على الحملة المستحقات المستوجبة عليهم، وذلك في أولى نتائج حملات “النصب”التي تعرض لها رجال الدين الشيعة في لبنان، لزيارة المراقد المقدسة في إيران والعراق.
وتقوم هذه الحملات بتسيير رحلات شهرية لزيارة المقامات الدينية في إيران والعراق، كافة الطبقات الفقيرة والمتوسطة للقيام بهذه الزيارات التي تعد “واجب ديني ملزم” كما أن هذه الحملات التي كانت لاتتجاوز الـ3 كثُرت في الآونة الأخيرة وباتت مصدر ربح للكثير من القيادات الشيعية.
وبحسب موقع “الجنوبية” رفض أصحاب الفنادق استقبال الزوّار، انتقاماً من عدم تحصيلهم لحقوقهم من القيادات واصحاب الحملات المزعومة، ويتوزّع اللبنانيون على نحو 250 شخصاً كانوا في مشهد و280 غادروا طهران متجهين نحو المدينة.