“طالب بإجراء تحليل الـ DNA”.. شقيق المختطفة “تهاني المطيري” يكشف عن “علامة” قد تقود لأخته بعد اعترافات “خاطفة الدمام”

“طالب بإجراء تحليل الـ DNA”.. شقيق المختطفة “تهاني المطيري” يكشف عن “علامة” قد تقود لأخته بعد اعترافات “خاطفة الدمام”

صحيفة المرصد: طالبت أسرة المختطفة “تهاني المطيري”، رسميا، شرطة منطقة مكة بإجراء تحليل الـ DNA لابنة خاطفة الدمام “مريم”، أملا في أن تكون هي ابنتهم التي اًختطفت من جدة منذ سنوات طويلة وبالتحديد في عام 1408 هجرية.

وقال شقيق المختطفة تهاني، إن الأسرة تقدمت بالطلب بناءً على اعترافات خاطفة الدمام بأن لديها ابنة في حفر الباطن، مطالبًا بإحضارها وإجراء التحليل لها لمعرفة ما إذا كانت هي “تهاني” أم لا.

إشارات من الممكن أن تقود إليها
ورغم أنه أكد عدم وجود أي صور لشقيقته المختطفة، فإنه أشار إلى أن والده وإخوانه أخبروه ببعض الإشارات التي من الممكن أن تقود إليها وهي وجود جرح في كفها الأيمن وتم إجراء 10 غرز فوق و10 غرز أسفل.

اختفت فجاة
وأضاف في تغريدة أخرى: “ما ذكر والدي .. أنها خرجت من المنزل ذاهبة لمنزل جدتها واختفت فجاة من أمام المنزل، وبعدها رفع بلاغ في شرطة حي الشرفية وإلى يومكم هذه لا ندري أين تهاني !! وكذلك منزل جدتها بجوارنا ليس بعيد للمعلومية تهاني أختي من أبوي عسى الله يردها سالمة غانمة يارب”.

وأثارت قضية خاطفة الدمام جدلاً واسعاً، خاصة بعد اكتشاف اختطافها لعدد من الأطفال، والذين تمكنت الأجهزة الأمنية لاحقاً من إعادتهم لأسرهم.