طبيب أعصاب يكشف عن أعراض اقتراب إصابة الإنسان بـ”السكتة الدماغية”

طبيب أعصاب يكشف عن أعراض اقتراب إصابة الإنسان بـ”السكتة الدماغية”

صحيفة المرصد – وكالات: يتعرض الإنسان إلى خطر السكتة الدماغية الناتجة عن قلة تدفق الدم المحمل بالأكسجين إلى الدماغ، مما يؤثر على بعض الخلايا والتسبب في تلفها.

تحدث طبيب الأعصاب الروسي رستم جايفوتدينوف عن العلامات غير العادية التي تشير إلى حدوث سكتة دماغية وشيكة.

وفقًا للأخصائي، فإن عدم تناسق عضلات الوجه واضطراب الكلام وخلل التوازن ليست الأعراض الوحيدة.

وأضاف: “السكتات الدماغية الطفيفة لها أعراض مثل الصداع المتواصل المصحوب بالقيء، وكذلك الشعور الدائم بالخمول، وازدواج الرؤية، وارتفاع ضغط الدم.

إلى ذلك، يمكن أن يحدث خدر في الخدين واللسان واليدين في بعض الأحيان، وللحفاظ على صحة جهاز الدوران وتجنب الجلطة الدماغية اليكم نصائح رئيسية:

ضغط الدم المستقر

من المهم الحفاظ على مستوى ضغط الدم في معدلاته الطبيعية، حيث أن عدم السيطرة على ضغط الدم وارتفاعه يساهم بشكل كبير في التعرض للسكتة الدماغية.

ولهذا عليك بمراقبة مستوى ضغط الدم لديك، وإن كان مرتفعا يجب خفضه بالنظام الحياتي وحتى باستعمال الدواء.

ممارسة الرياضة

تعتبر التمارين الرياضية مهمة للوقاية من السكتة الدماغية، حيث أنها تساعد على عمل الدورة الدموية بشكل أفضل والتخلص من الوزن الزائد.

وعليك بممارسة الرياضة 5 أيام أسبوعيا لمدة نصف ساعة على الأقل حتى وإن كانت رياضة بسيطة مثل رياضة المشي.

إنقاص الوزن

يعد الوزن الزائد من العوامل المسببة للسكتة الدماغية، ولهذا عليك بانقاص الوزن والتخلص من الدهون الزائدة بالجسم التي تؤدي إلى ارتفاع معدل ضغط الدم وبالتالي يكون الإنسان أكثر عرضة للسكتة الدماغية.

مراقبة الكوليسترول

يعد ارتفاع معدل الكوليسترول بالدم من أسباب الإصابة بالسكتة الدماغية.

ولهذا من المهم السيطرة على معدل الكوليسترول من خلال تناول الأطعمة الصحية، والحد من تناول الدهون الغير صحية مع الحرص على تناول الفواكه والخضروات التي تحتوي على الألياف.

الإقلاع عن التدخين

إذا كنت من المدخنين عليك بالإقلاع فورا عن التدخين الذي يتسبب في الكثير من المشكلات الصحية والأمراض التي تصل حدتها إلى السكتة الدماغية والجلطات القلبية.

الحفاظ على معدل السكر بالدم

إذا كنت من مرضى السكري عليك بعدم الإهمال في العلاج حيث أن ارتفاع معدل السكر بالدم يزيد من تلف الأوعية الدموية، مما يزيد من احتمالية التعرض للسكتات الدماغية.