طبيب الفنان المصري فاروق الفيشاوي يكشف سر وفاته.. وتفاصيل آخر 24 ساعة في حياته

طبيب الفنان المصري فاروق الفيشاوي يكشف سر وفاته.. وتفاصيل آخر 24 ساعة في حياته

صحيفة المرصد: كشف الدكتور حمدي عبد العظيم، أستاذ علاج الأورام بطب القاهرة، والطبيب المعالج للفنان المصري فاروق الفيشاوي، سر وفاته، وتفاصيل آخر 24 ساعة في حياة الفنان الراحل.

ونقلت جريدة “اليوم السابع” المصرية، عن “عبد العظيم”، سبب وفاة “الفيشاوي” وهو إصابته بغيبوبة كبدية، مبينًا أنه كان يعاني من سرطان بالكبد.

وبشأن آخر 24 ساعة في حياته، أوضح أن “فاروق الفيشاوي كان في كامل قواه العقلية حتى آخر نفس في حياته، وكان رجلًا عظيمًا خلال فترة مرضه، وكان مؤمنًا بالله وصابرًا وراضيًا، وشجاعًا في مواجهة هذا المرض”.

وأضاف “عبد العظيم”: أن “الفنان فاروق الفيشاوي كان متواضعا للغاية، وكان يقوم بمصافحة المرضى في العيادة كلما دخل عليهم، ولكنه أوصى بعدم الإفصاح عن أسرار مرضه خلال فترة وجوده بالمستشفى”.