طبيب يزف خبر سار لـ35 ألف مريض سكري بالمملكة ويكشف عن تقنية حديثة للعلاج !

طبيب يزف خبر سار لـ35 ألف مريض سكري بالمملكة ويكشف عن تقنية حديثة للعلاج !

صحيفة المرصد :كشف الدكتور محمد بن أحمد عواض استشاري الغدد الصماء والسكري والوراثة لدى الأطفال ، عن صنع مضخة الإنسولين الجديدة التي تعتبر من أبرز الوسائل الحديثة لعلاج السكري، خاصةً النوع الأول، وتختلف عن سابقاتها من المضخات الموجودة في الأسواق.

ووفقا  لما نشرته ” سبق ” قال “عواض”، والذي يعمل أستاذاً مساعداً متعاوناً في كلية الطب بجامعة الملك خالد بأبها ” هناك أربعة أنواع منه، الأول يكون هناك نقص في الأنسولين وغالبا يصاب به الأطفال والشباب، وعلاجه الوحيد هو الحقن بالأنسولين منذ بداية المرض .

وأضاف عواض أن النوع الثاني يصاب به الكبار في الغالب بعد عمر 40 عاماً، ويكون هناك زيادة في الوزن مع الاستمرار في إفراز الانسولين بشكل طبيعي ولكن بسبب زيادة الوزن يكون هناك عدم استجابة للإنسولين، والعلاج يكون بمحاولة إنقاص الوزن وزيادة النشاط البدني.

وتابع “عواض ” والنوع الثالث؛ سكري الحمل بسبب تغيرات هرمونية أثناء الحمل لمن لديها قابلية لذلك، أما النوع الرابع، هو سكري ذوي الأسباب، فمثلاً بعد استئصال كامل البنكرياس أو أدوية تؤدي إلى رفع السكر، والعلاج حسب السبب.

وأكد عواض أنه يبلغ عدد مرضى السكري النوع الأول لأقل من عمر 14 عاماً بحوالي ( 35000 ) مصاب في المملكة، مشيرا ً إلى أن وزارة الصحه نظمّت آلية متابعة هؤلاء الأطفال، بحيث يجب متابعتهم في مراكز أو وحدات السكري.

وعن مضخة الأنسولين الجديدة التي تشبه “البنكرياس الصناعي ” قال عواض ،إنها تعد من الوسائل الحديثة في علاج السكري وخاصة النوع الأول، وتضخ الأنسولين في الدم بحسب ارتفاع السكر ويقل الضخ مع انخفاض السكر وفقا لبرمجة مسبقة .