“طيران” يروي تفاصيل نجاته من الموت في حادث أبها.. وهكذا عاشت زوجته لحظات رعب وخوف !

“طيران” يروي تفاصيل نجاته من الموت في حادث أبها.. وهكذا عاشت زوجته لحظات رعب وخوف !

صحيفة المرصد : روى المهندس على بن منصور طيران، تفاصيل نجاته من الموت؛ إثر الاعتداء الحوثي الغاشم على مطار أبها، مؤكدا أنه كان ينتظر وصول زوجته للمطار قادمة من مدينة الرياض، وبينما كان في أحد المطاعم داخل المطار سقطت الطائرة الحوثية المسيرة بمواقف المطار المقابلة للمطعم، ما أدى لتهشم زجاجه، مشيرا إلى أنه أصيب في قدمه إصابة خفيفة.

وبحسب سبق، أضاف: لم يكن بيني وبين المقيم الذي لفظ أنفاسه الأخيرة جراء الاعتداء السافر إلا أمتار، إذ كان أمام عيني، وشاهدت عدداً من المصابين الذين كانوا ينزفون دماً؛ جراء ما حدث من هذا الحوثي الجبان، الذي أصبح المدنيون الآمنون هدفاً له، وغادرت المطار لتصل زوجتي، وتقطع مسافة مشياً على الأقدام إثر إغلاق طريق المطار.

وتابع: زوجتي قدِمت لتأدية واجب العزاء في جدتها التي انتقلت إلى رحمة الله أمس، عاشت لحظة من الرعب والخوف بعد معرفتها بما حدث بعد هبوط الطائرة المقلة لها وانقطاع الاتصال بي، بعد علمها بأني بانتظارها بأرض المطار؛ ظناً منها أنني قد لقيت حتفي.

وأشار إلى أن مواصلة الحوثي ما يقوم به من انتهاكات للقانون الدولي وحقوق الإنسان باستهداف المدنيين، تحدّ واضح للأعراف الدولية وحماية لأرواح والممتلكات، ودليل على حالة الانهيار والضعف الذي يعيشه في ظل دنوّ أجله، بعد الهزائم المتواصلة التي يتجرع مرارتها، مختتماً: لن يزيدنا هذا إلا قوة، وكلنا فداء للوطن وقادته.