عراقي يعترف بحرق زوجته ورميها في النهر.. وبعد أشهر كانت المفاجأة!

عراقي يعترف بحرق زوجته ورميها في النهر.. وبعد أشهر كانت المفاجأة!

صحيفة المرصد : أفرجت السلطات العراقية في محافظة بابل، عن مواطن عراقي متهم بقتل زوجته، وحرق جثتها، لكن تبين لاحقاً أنها على قيد الحياة، وسط حالة من الغضب والانتقادات التي وُجهت إلى جهات التحقيق.

وفي تفاصيل الحادثة، التي تناقلتها الأوساط الصحفية والاجتماعية، فإن الشاب ذهب للإبلاغ عن اختفاء زوجته، لدى مركز الشرطة، الذي احتجزه، وبدأ بالتحقيق في ملابسات اختفاء الزوجة، ليتمكن المحققون من انتزاع اعتراف من الشاب بأنه قتلها وأخفى جثتها، فيما قال صحفيون إن المتهم تعرض للتعذيب الشديد.

من جانبه وجه رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي، اليوم الثلاثاء، بفتح تحقيق فوري فيما نسب من توجيه السلطات المعنية الاتهام الجنائي، لمواطن بجريمة “لم يتضح ارتكابها أو وقوعها”.

وذكر بيان للحكومة، أن “الكاظمي وجه أيضا بإيقاف المسؤول المعني بمكافحة الإجرام في المنطقة محل الاعتقال، وإحالة جميع المسؤولين إلى التحقيق قدر تعلق الأمر بمسؤولياتهم الوظيفية المتصلة بتوجيه الاتهام للمواطن موضوع الاتهام غير المستند إلى دليل”، بحسب روسيا اليوم.

كما أمر بسرعة إجراء التحقيق وكشف الملابسات، وتحميل المشتركين المقصرين المسؤولية القانونية والجنائية عن أي ظلم أو حيف يطال مواطنا عراقيا، مهما بلغت رتب المقصرين ومناصبهم، وفقا للبيان.