علي الزامل

عروض المسيار (بكج) يسحب البساط من الفتيات العذارى !؟

عروض المسيار (بكج) يسحب البساط من الفتيات العذارى !؟

كل ما عليك أيها ( الشاب ) الموافقة وأنت واضعاً رجلاً على رجل ! فعروض زواج المسيار أمست مغرية ” موظفة وجميلة ولديها سيارة والسكن عليها والأهم بدون مهر يعني ( بكج ) !؟

هذا ما بتنا نطالعه من عروض نساء المسيار عبر وسائل التواصل بينما يطرق الشاب الأبواب فيصتدم بالرفض أو يكبل بمهور مكلفة وهدايا باهظة وما يستتبعها من حفلات وسفر وغيره !؟

المفارقة لم يعد زواج المسيار حكراً على المُعددين و( الشيبان ) كما عهدنا بل أضحى مطمعاً مُغريا للشباب العزاب لا بل حتى نساء المسيار يممن البوصلة لجهة الشباب!

الكلام موجه للفتيات وأولياء الأمور بضرورة ترشيد المهور وعقلنتها والبعد عن الإشتراطات التعجيزية وإلا فالبساط قاب قوسين أو أدنى من سحبه لجهة نساء المسيار حينها لن ينفعكن يا عذارى الغرور و( التبجح ) بالقول : هذا ليس على الموضة ! وذاك ( مو ستايلي ) !؟