عضو في الشورى: اتجاه لسحب توصية “حافز” لربات البيوت

عضو في الشورى: اتجاه لسحب توصية “حافز” لربات البيوت

صحيفة المرصد: أكد مصدر في مجلس الشورى عزم عضو المجلس الدكتور أحمد آل مفرح سحب توصيته الرامية إلى إعادة النظر في فئات المستفيدين والمستفيدات من برنامج «حافز» وتوجيهه بصفة دائمة لدعم ربات البيوت، لافتا أن مثل هذه التوصية لا يليق أن تصدر من مجلس الشورى كقرار، بل لا بد من أن يتم التعامل معها على مستويات المجتمع وإثارتها بشكل يساهم في دعم هذا التوجه وتعزيزه، بما يخدم قضية ربات البيوت.وبحسب صحيفة “عكاظ” أضاف المصدر أن هذه التوصية يجب أن يتم طرحها على وسائل الإعلام والمجتمع على حد سواء لمناقشتها وبناء قضية رأي عام بشأنها، مما يساهم في تعزيز فرص اعتمادها من قبل المسؤولين.وقال: «في حال طرحت هذه التوصية سيكون هناك تعاطف كبير من قبل أعضاء المجلس تجاهها، وقد تحصل على النصاب القانوني لتكون قرارا لمجلس الشورى، وهذا الأمر ليس المراد منه تشكيل أداة ضغط على صندوق تنمية الموارد البشرية، بل هو قرار بيد المجتمع ووسائل الإعلام سواسية لطرحه ومناقشته، وبالتالي طرحها للرأي العام».وكان الدكتور أحمد آل مفرح برر لتوصيته بأنها تأتي تقديرا للمسؤولية الملقاة على الأمهات ودورهن في تنشئة الأجيال وأيضا قصر مدة الدعم في برنامج «حافز» والآثار السلبية المترتبة على إنهاء الدعم قبل التوظيف، خصوصا على المؤهلات من ربات البيوت، لافتا إلى أن ارتفاع تكلفة المعيشة مقارنة بدخل الأسر الناشئة، أدى إلى سعي المرأة للحصول على وظيفة مهما كان دخلها أو بعد مكانها أو طبيعتها أو الأخطار المحفوفة بها.وأشار في مبرراته كذلك إلى ضرورة ضمان دخل ثابت للأمهات المؤهلات اللواتي يخترن البقاء في البيوت رغم حاجتهن.