علامات تظهر على الجلد قد تعكس وجود تلف طويل الأمد في الكبد

علامات تظهر على الجلد قد تعكس وجود تلف طويل الأمد في الكبد

صحيفة المرصد: قال أطباء أن تشمّع الكبد (أو تليّف الكبد) هو حالة تدريجية يقع فيها استبدال الأنسجة السليمة للكبد بنسيج ندبي غير وظيفي.
وأوضحوا أن الأسباب الأكثر شيوعا لهذه الحالة هي تعاطي الكحوليات بكثرة وعدوى التهاب الكبد الوبائي سي. ويمكن أيضا أن يتضرر الكبد من سوء استخدام العقاقير مثل المنشطات والمواد الأفيونية.

حدوث كدمات أو نزيف بسهولة عند الانزعاج
وأضافوا : يمكن العثور على أبرز علامات الفشل الكبدي على الجلد، ما يؤدي إلى حدوث كدمات أو نزيف بسهولة أكبر عند الانزعاج. ويسبب تراكم السموم التي من المفترض أن يقوم الكبد بترشيحها من الدم حكة وتهيجا.
وتابعوا ينتج اليرقان (مصطلح يستخدم لوصف اللون الأصفر للجلد وبياض العينين) عن أحد هذه السموم، البيليروبين، الذي يجعل البشرة والعين صفراء مع تراكمها.

رواسب السوائل التي تتسرب من مجرى الدم
وأردفوا: من الأعراض الأخرى التي تظهر على الجلد، الاستسقاء، وهي رواسب السوائل التي تتسرب من مجرى الدم وتتجمع في الساقين والبطن.
وأشاروا إلى أن تليف الكبد يمكن أن يؤدي أيضا إلى الفشل الكلوي، حيث يتعين على الكلى القيام بدور أكبر في تصفية الدم من السموم.