علماء ألمان يبتكرون طريقة سهلة لمعرفة جنس الصوص قبل التفقيس!

علماء ألمان يبتكرون طريقة سهلة لمعرفة جنس الصوص قبل التفقيس!

تابع صحيفة” المرصد” عبر تطبيق شامل الإخباري

https://shamel.org/panner

صحيفة المرصد- وكالات: كشف علماء ألمان طريقة سهلة لمعرفة جنس الصوص قبل تفقيس بيضتها في اختراق يمكن أن ينهي قتل مليارات الصوص الذكور سنوياً في أنحاء العالم.

تتيح الطريقة الجديدة معرفة نوع جنس الصوص بعد تسعة ايام فقط على تخصيب البيضة.

ويجري عادة تحويل بيضات الصوص الذكور الى علف حيواني وإبقاء بيضات الاناث للتفقيس بعد فترة حضانة تستمر 21 يوماً، كما افادت صحيفة الغارديان في تقرير عن العملية التي سُجلت براءة اختراعها في المانيا.

ونقلت الصحيفة عن الدكتور لودغير بريلوخ مدير المشروع الذي استمر اربع سنوات بمبادرة من شركة ريفي غروب لأسواق السوبرماركت قوله “إذا أمكن تحديد جنس البيضة قبل التفقيس نستطيع الاستغناء تماماً عن قتل الصوص الذكور الحية”.

وأوضح الدكتور بريلوخ ان المسألة لا تتعلق بالربح والخسارة في إشارة الى السباق العالمي على ايجاد حل لمشكلة قتل الفراخ الذكور، وقال ان الهدف هو إنهاء هذه الحلقة في السلسلة الغذائية.

ويُقدر أن 4 الى 6 مليارات من الفراخ الذكور تُقتل سنوياً في العالم لأنها غير مجدية اقتصادياً.

وبعضها يُقتل خنقاً أو بآلات تطحنها وتحولها الى علف حيواني للزواحف.ولكن نصف الدواجن التي تُربى لهذه الأغراض تُعد عديمة الفائدة.

الصوص الذكور لا تبيض ولا تنمو بسرعة كافية لتبرير كلفة تغذيتها من أجل لحمها. ولذلك يكون الحل قتلها بكل بساطة.

أوضح بريلوخ ان الاختراق حدث في جامعة لايبرغ حيث طور البروفيسور آلموت آينشبانير مؤشراً كيميائياً مماثلا لاختبار الحمل يمكن ان يكتشف هرموناً يوجد في بيضات الاناث.

ويتغير لون المؤشر بعد خلطه مع سائل من بيضات مضى على تخصيبها تسعة ايام الى أزرق للذكر وأبيض للانثى بدقة 98.5 في المئة من الحالات.