علماء أمريكيّون يطرحون نظرية جديدة حول تشكُّل القمر

علماء أمريكيّون يطرحون نظرية جديدة حول تشكُّل القمر

صحيفة المرصد – وكالات: دحض علماء أمريكيون أكثر النظريات انتشارا لتشكل القمر، بعد أن أجروا أدق عمليات لقياس كميات من النظائر في عينات قمرية ومقارنتها مع عينات أرضية.

في هذه الدراسة حلل العلماء كميات 3 من النظائر المستقرة للبوتاسيوم في عينات صخور القمر والأرض. وأشارت معطيات حصل عليها الباحثون إلى تساوي نسب تلك الذرات المتنوعة تقريبا، الأمر الذي دل العلماء على وحدة منشأ العينات.

تعلل هذه النتائج طريقتين جديدتين لتشكل القمر، تفترضان تصادم الأرض مع جسم فضائي كبير في الماضي البعيد. ووفقا للسيناريو الأول تشكل قرص سليكاوي ثم القمر في مدار الكوكب. بينما يفترض السيناريو الثاني أن غشاء الكوكب المصادم للأرض تبخر بكامله تقريبا، وانطلق إلى الفضاء المحيط بالأرض، حيث تشكل منه القمر في نهاية الأمر.

مع هذا احتوت العينات القمرية على كميات أكبر من نظير البوتاسيوم-41 الثقيل من العينات الأرضية. وبهذا تشير الحسابات النظرية إلى أن ذلك من الممكن أن يتحقق إذا تشكل القمر في ظروف زيادة الضغط عن المقادير الأرضية بـ 10 أضعاف تقريبا.

وبذلك تفترض النظرية حاليا إن الأرض تصادمت مع جسم فضائي يقارب حجمه المريخ، فتشكل القمر فيما بعد من ذلك الحطام وليس من غشاء الكوكب.