علي الزامل

أختلف مع برجس البرجس

تابع صحيفة” المرصد” عبر تطبيق شامل الاخباري

https://shamel.org/panner

قرأت ” تغريدة ” للأستاذ برجس البرجس مفادها : يجب أن نكون على يقين أن ( العلم والمعرفة ) من أهم العناصر للأعمال والمهام يأتي بعدها ( القدرة على العطاء ، الإخلاص ، النزاهة ) أنتهى .

أختلف معه لسبب بسيط وربما بدهي فالعلم والمعرفة بالإمكان تحصيلهما وأكتسابهما وبأعلى درجاتهما بينما الإخلاص والنزاهة بـ” التنشئة ” فالفرد الذي لا يتحلى بهما وأن شئت لم يترعرع بتكريسهما لا يمكن بحال غرسهما فيه لاحقاً على عكس العلم والمعرفة ولعلي في هذا السياق أُعرج على مقال كتبته بعنوان ( النزاهة ثم النزاهة ثم النزاهة ) على خلفية مناسبة جمعتني برجل أعمال أفلس بعد أن كان يملك شركات كبرى وحين سألته عن السبب أجاب : بانه لا يعلم السبب الرئيس للخسارة واردف بأنه رغم اختياره مدير إقليمي حاصل على أعلى الدرجات العلمية ويحظى بذكاء فوق العادة وخبرة طويلة بحقول الأعمال والمال .

وسماه ( الثالوث الخارق ) عاجلته وقتذاك قائلاً لكنك اغفلت أهم شيء قاطعني مستغرباً وهل ثمة ما هو أهم من ثالوث ( العلم ، الذكاء ، الخبرة ) قلت نعم الإخلاص والنزاهة فمن دونهما يصبح ” ثالوثك ” وبالاً عليك لأنه قد يستخدمه لصالحه ومن دون ان تستشعر لأنه كما ذكرت أنت ثالوث خارق يخترق أول ما يخترق مداخيلك وربما هذا ما حدث لك .

نخلص : ذكاء عادي ومؤهل تقليدي وخبرة محدودة لكن قبل هذا وبعده مخلص ونزيه أفضل بكثير من ثالوث خارق منزوع النزاهة والإخلاص .

بالمناسبة قبل ان نختم : الإخلاص والنزاهة لا يمكن اجتزائهما بمعنى إما وجودهما أو عدمه و بالمطلق .فالقيم لا تتجزأ أو تقبل القسمة .