علي الزامل

أخدشك …. فتشتمني فأُقاضيك !!

أخدشك …. فتشتمني فأُقاضيك !!

أعلاه ليست مزحة سمجة بل ابتكارسخيف وفاضح تلجأ له – بعض – الفاشينستات لغرض التكسب المادي! هذه اللعبة الرخيصة جداً والبذيئة بامتياز تتلخص بظهور الفا شن بمقطع فيديو بوضع خادش للحياء ومخل للآداب حتى لا نقول (إباحي) ! لإثارة المتابعين واستفزازهم أو بعضهم والترصد لاصطياد كل من يشتم لمقاضاته ومطالبته بتعويض مادي لجهة الفاشنيسته المتضررة ! أي فكرة جهنمية وشيطانية وغبية في آن ؟ أنتهك حياءك وأجرح ذوقك وأُقاضيك! حقيقة لا أعلم مدى قانونية وتسويغ هذه السفاسف الدنيئة ! ولا أدري أي محام – فذ – هذا الذي يترافع عن هكذا قضايا يُطالب فيها بالتعويض لمن تتعمد تسويق (فسخ الحياء !) والتبجح بالإسفاف فكلنا نعلم فرضية ما بني على باطل فهو باطل ! خصوصا إذا ما علمنا بأن تلك السلوكيات توصف بالتحرش بالذوق العام وتستوجب العقاب الرادع ….أنصح الجميع بتحاهلهن وأخص الذين يتابعونهن فهؤلاء مجرد مناكفتهن أوالتهكم عليهن يرفع مقامهن ويُلمع صورتهن ! … فلا أقل من تسفيههن بل وتتفيههن أن صح التعبير.