علي الزامل

إعلام (مسوي زحمة) وآخرتها قص ولصق وشوية بلطجية !؟

إعلام (مسوي زحمة) وآخرتها قص ولصق وشوية بلطجية !؟

باختصار شديد ومن دون أدنى مبالغة هذا هو إعلام النظام القطري بقضه وقضيضه ! وإلا بماذا نُفسر أن تُأخذ مقاطع تجمهر حفنة من الناس ربما مدفوعي الأجر و(تُسّيسها) ومن ثم تُبث على أنها مظاهرة مُناهضة تُندد لجهة نظام ما ؟! ولم يكتفوا بذلك بل عاث بهم تذاكيهم واستخفافهم بأن يبثون مقاطع مُظاهرات قديمة مناهضة لنظام ما راحل فـ (يُمنتجونها) وينسبونها لجهة نظام حالي !؟ الأغرب والمُثير للسخرية أنهم ابتكروا طريقة فهلوية جديدة غاية في السُخف و(الاستهبال ) كأن يأتون ببعض البلطجية المرتزقة ليقف خلف أحد مذيعي القنوات الرصينة ويتندر عليه أشبه بالمهرج لغرض تشتيت المذيع !؟ إلى هذا الدرك وصل الإعلام القطري .. السؤال : لماذا هذه “الترسانة الإعلامية” الضخمة وتمويلها بمبالغ فلكية ربما تفوق ميزانية بعض الدول الفقيرة كان الأجدر والأكثر توفيراً الاكتفاء بعدد واحد فني (مونتاج) لغرض القص واللصق ومذيع احترافي كذب يُسوق الكذبة من دون أن تفضحه ابتسامته ! و(شوية بلطجية) عند اللزوم وانتهى الأمر.. بوصفه أي ما يقومون به من تُرهات لا يمت للإعلام بصلة فهو مجرد بلطجة واستهبال !