الأجنبية (سحّرت زوجي) .. لماذا لم تسحّرينه يا الرفلة !؟

الأجنبية (سحّرت زوجي) .. لماذا لم تسحّرينه يا الرفلة !؟

عذراً لهذا اللفظ لكن بالفعل بعضهن مُستفزات فكثيراً ما تتردد هذه الديباجة المشروخة فيما لو تزوج أحدهم أجنبية على زوجته … قائلة : “سحرته الأجنبية ” وهي لا شك ذريعة فاشلة وخائبة يتخذنها البعض للتواري عن عيوبهن وخيباتهن ومن قبيل المُكابرة والتبجح بأن زوجها لم يتزوج عليها لقلة تدبيرها أو لأن الزوجة الثانية أفضل منها بل مفعول (السحر ) هو الذي عمل عمايله وجعل الزوج ينساق للأجنبية ! … لست ممن يحبذون الزواج من الأجنيات وقد كتبت أكثر من مرة في هذا السياق لكن أيضاً أنا ضد الزوجات اللاتي يهملن أزواجهن ويختلقن الأعذار الواهية والسهلة إن صح التعبير لمداراة عيوبهن ونواقصهن .. مشكلة بعض الزوجات لمجرد أن زوجها يتزوج عليها ويسعد مع الأخرى يُتهمان الزوج والزوجة الأخرى بالسحر والشعوذة ! وتتناسى تقاعسها وتقصيرها لجهة زوجها…. لماذا لا نسميه حسن تصرف وفطنة واستشعار ما يحب الزوج …فالأُخرى استطاعت دغدغت مشاعره واستمالته هذا كل ما في الأمر فلماذا لم ( تسّحرينه ) أنتِ بهذه الطريقة إن كان لا بد من هذه التسمية فأقله فهذا سحر خلاق حميد ومُباح !