علي الزامل

الشوفة الشرعية … لا توترونه دعوه (يتمقل) خطيبته !؟

الشوفة الشرعية … لا توترونه دعوه  (يتمقل) خطيبته !؟

الرؤية الشرعية هي نقطة الإرتكاز وأحد أهم مقومات نجاح الزواج واستمراره … للأسف لازال الكثير من أولياء الأمور يتحفظون في هذا الجانب …. فلمجرد أن يدخل الشاب لرؤية خطيبته ( زوجة المستقبل ) إلا وتجد والدها وربما بعض إخوانها مُتجهمين مُقطبي حواجبهم فما إن ينظر الشاب لخطيبته بطرف عينه أو إن صح التعبير (يسترق النظر) إلا وتجد والدها أو أخوها “أومأ ” لها مُمتعضاً موحياً بانصرافها على الفور ! لا بل بعض الشباب يجفل ويتوتر من نظرات والدها وأخوانها و(استنفارهم ) فيتحرج ولا يُصدق أن يخرج مُترجلاً من دون أن يلمحها ! بطبيعة الحال الضحية في النهاية البنت فربما يعدل هذا الشاب عن الزواج منها لأنه لم يتمكن من رؤيتها كما ينبغي أما في حال تم الزواج فربما يتفاجأ بشكلها ! وحتى هي لم تتعرف ملامحه وقد يحدث الطلاق لا سمح الله ! لماذا هذا التصرف طالما جاء للزواج من ابنتكم فما يُضيركم أو ينتقص من ابنتكم فيما لو أطال النظر بها وأمعن في أوصافها وكذلك هي فمن حقها تتعرف على ملامحه وسحنته والتحدث معه أقله حتى لا تكون ثمة ذريعة لأحد الطرفين بعدم الرؤية الشرعية الصحيحة !