خلصنا من الحجاب … جانا النقاب !!

خلصنا من الحجاب … جانا النقاب !!

يكاد يكون من المستحيل أن يمر أسبوع دون أن تفاجئنا احدى المشاهير بأنها ( خلعت الحجاب ) وأخرى لبست الحجاب وهكذا دواليك … المفارقة العجيبة إن بعضهن لا نكاد نستوعب أنها خلعت حجابها إلا وتبادر بالتحجب وأخرى تتحجب صباحاً وتخلعه مساءً أو العكس ! لكن يبدو أن هذه الصرعة خفت عنها الضوء وبتنا بـ ( صرعة النقاب ) فهذه تتنقب وأخرى تخلعه… نتفهم أن تلك التقليعات ( اللبس والخلع ! ) لأغراض الشهرة وإعادة تسليط الأضواء مجدداً لكن مالا نتفهمه ولا يمكن استيعابه أو قبوله هو ان يتحولن ( بعضهن ) الى فقيهات بالدين لا بل وصل بهن الأمر بأن يفتين بجواز أو حرمة ( الحجاب ، النقاب ) ففي حال احداهن لبست الحجاب افتت بضرورة التحجب ! وفي حال خلعته أفتت بجواز خلعه ونفس الشيء يقال عن النقاب … نقول لهن ونكرر نقدر هوسكن بالشهرة بمقتضاه ألبسن وأخلعن كما بدا لكن فتلك في نهاية الأمر حرية شخصية لكن من دون الدخول في التشريعات الدينية و الفتاوى فهي أمور أبعد ما تكون عن مهنتكن وساحتكن .