علي الزامل

صحيح … لماذا يُلزم القطاع الخاص بالسعودة ؟!

صحيح … لماذا يُلزم القطاع الخاص بالسعودة ؟!

باغتني أحد أرباب القطاع الخاص وبشيء من الإمتعاض بسؤال وجيه : لماذا يُلزم القطاع الخاص بتوطين الوظائف ؟! أجبته على الفور : صحيح …لماذا ؟ واستطردت : المفروض عدم إلزامهم ! ابتسم قائلا وبشيء من الزهو والتبجح هذه المرة : أليس كذلك يا صديقي !؟ فقلت : نعم هو كذلك .

وقبل ان تغشاه الغبطة وتنفرج أساريره بادرته : مهلا ..دعني أقول لك لماذا: لأن البعض كي لا نقول ( الكثير) لم يستشعروا حتى اللحظة بأن توطين الوظائف واجب وطني تمليه مسؤولية المواطنة والشراكة ولا فضل فيه أو منة ! ولأن البعض لم يزالوا يعتقدون بأن توظيف المواطن عبئا ثقيلا على كاهلهم ربما لأنهم نسوا أو تناسوا ان جاز التعبير أنه ابن الوطن وأحق من غيره .

ولأنهم أيضا لم ينفكوا من الإعتقاد وإن شئئت ( الكذبة المزمنة التي كذبوها وصدقوها ! ) بأن الموظف السعودي غير منتج بالمطلق ! كما غفلوا أو لنقل تغافلوا وبإمعان ان المواطن جدير بإي مهنة أوعمل يوكل إليه بفضل كفايته وتأهيله العلمي بمختلف التخصصات ! كل ذلك وغيره ما لا يسع المجال لسرده جعلهم يعتقدون بأن السعودة هي ( لزوم ما لا يلزم ! )

بينما حقيقة الأمر هي ( لزوم ما يلزم ) ومتى ما انفك القطاع الخاص بمجمله من بعض الترهات والإعتقادات دعك من ( الوشايات ) المغلوطة والمكرسة عن مواطنيهم وخلصوا يقينا بأن توطين الوظائف ( مسلمة بديهية ) لاتستدعي المنة والتفضل وقبل هذا وبعده تيقنوا بأنهم هم المستفيدون في أول المطاف وآخره من التوطين فيما لو ( غيروا ) من تعاملهم لجهة الموظف السعودي ! حينئذ سوف اتفق معك يا صديقي بتساؤلك المستهجن : لماذا يُلزم القطاع الخاص بالسعودة ؟ بل وقتذاك لا مسوغ أو مبرر للإلزام .

فإلى ذلك الحين لا مناص ياصديقي من الإلزام !