( نق الزوجة ) بذبذبات كهرومغناطيسية

( نق الزوجة ) بذبذبات كهرومغناطيسية

مقال اليوم من قبيل الطرافة تلقيته عبر الواتس وودت أن أُشرككم به لتغيير ( المود ) كما يقال وإن كان يحمل الكثير من الدلالات والموضوعية ! …. فالنق أو الزن سمه ما شئت أسلوب جُبلت عليه أغلب النساء حتى لا نقول جميعهن وتستخدمه الزوجة لجهة زوجها للضغط عليه وإجباره على تلبية طلباتها ! .

اليكم فحوى الطرفة : هو عبارة عن ذبذبات تُرسلها الزوجة للجهاز العصبي للزوج وعلى أثرها يصاب بالإحباط والضجر فيكره حاله واليوم الذي تزوجها فيه ! وينقسم النق إلى ثلاثة أنواع : المُتقطع والمتواصل والكهروماغنطيسي وهو الأشد فتكاً بالرجال بوصفه يبقى مُخزناً قابعاً في الدماغ ويظل تأثير النق والزنين حتى وهو في العمل أو أي مكان آخر !

والحل لإيقاف الزن (حسب الطرفة ) إما الإستجابة السريعة لطلبات الزوجة أو تحّمل تبعات النق وتداعياته والتى ربما تودي بحياة الزوج أو تجلطه في أحسن الأحوال ! انتهى .

أقول بما أن أغلب الزوجات (نقاقات) وإن بدرجات متفاوتة ونظراً لعدم وجود علاج لهذا المرض المُزمن أوحتى ( لقاح ) وقائي فإلى ذلك الحين لا يسعنا إلا أن نتوسلهن بأن يخففوا من النق وأقله ألا يستخدمن (النق الكهرومغناطيسي) لأضراره الوخيمة والفتاكة لجهة الزوج … شيء من الرأفة معشر القوارير والله المُستعان