بعد أن فقد حصانته.. خادمتان تقاضيان دبلوماسي سعودي أمام القضاء البريطاني

بعد أن فقد حصانته.. خادمتان تقاضيان دبلوماسي سعودي أمام القضاء البريطاني

صحيفة المرصد : كشفت صحيفة بريطانية، اليوم الأربعاء، عن تسجيل عاملتين منزليتين لانتصار قضائي على دبلوماسي سعودي سابق وزوجته في العاصمة البريطانية لندن، بعد موافقة المحكمة العليا للاستمرار في دعوتهما ضده، بعد أن فقد حصانته الدبلوماسية حاليا.

وأكدت العاملتان شيرلين رييس وتيتان روهيتان، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، اللتان كانتا تعملان مع الدبلوماسي “ج. م” لمدة 18 ساعة يوميا طوال الأسبوع دون السماح لهما بمغادرة المنزل ما لم يرافقهما أفراد الأسرة، أن المحكمة العليا أخبرتهما أن مخدمهما “لم يعد محميا بالحصانة الدبلوماسية”، وذلك بعد أن نقلت لهما محكمة الاستئناف سابقا أنهما لن يتمكنا من متابعة القضية لأن الدبلوماسي السعودي يتمتع بحصانة دبلوماسية.

وقالت شيرلين للصحيفة البريطانية: “أنا فرحة لموافقة المحكمة العليا للاستمرار في الدعوة القضائية”، وأضافت: “أعلم أن هنالك الكثير من العاملات المنزليات يعانين مثلي، وأنا سعيدة لأنهن يستطعن الآن استخدام هذه القضية للحصول على حقوقهن، وليس عليهن الانتظار طويلا، كما فعلت”.

وذكرت “ديلي ميل” أن هناك دبلوماسيون يستقدمون ما بين 200 إلى 300 عاملة منزلية مهاجرة إلى بريطانيا، من أجل العمل لديهم.

يُشار إلى أن الدبلوماسي السعودي “ج. م”، أخفق في تعليق قرار المحكمة عندما كان دبلوماسيا في السفارة السعودية بلندن، ما بين عامي 2010 و 2014، حيث عملت العاملتان لديه في عام 2011، وادّعتا حينذاك أنه انتزع جوازيهما ولم يسمح لهما بالاتصال بأسرتيهما، ولم تحصل كل خادمة خلال فترة عملها سوى على 400 جنيه إسترليني.