«غضب مكتوم يخرج للعلن» .. تحركات السعودية في لبنان تقلق حزب الله .. هذا ما قاله نائبه «الموسوي» عن المعركة الكبرى- فيديو

«غضب مكتوم يخرج للعلن» .. تحركات السعودية في لبنان تقلق حزب الله .. هذا ما قاله نائبه «الموسوي» عن المعركة الكبرى- فيديو

صحيفة المرصد : عبر نواف الموسوي، النائب عن ما يسمى حزب الله، عن انزعاج الحزب من التحركات السعودية الأخيرة في لبنان، وهو ما يعتبر مؤشرا على نجاح التحركات الدبلوماسية السعودية وإعادة النفوذ السعودي إلى لبنان مجددًا وفي فترة قياسية.

معركة حزب الله
وقال الموسوى لتليفزيون «الجديد»، إن معركة حزب الله هيّ تحرير القرار اللبناني من الهيمنة السعودية وبعد ذلك فليتنافس محليًا مضيفًا: «إما نهج المقاومة أو نهج محمد بن سلمان».

المحافظة على الوحدة اللبنانية
وتسعى السعودية من خلال سياستها الجديدة، للمحافظة على الوحدة اللبنانية، وإيقاف الزحف الفارسي المجوسي الحاقد على العرب عن طريق العملاء في ما يسمى بحزب الله.

السياسة السعودية الجديدة
ويبدو أن السياسة السعودية الجديدة في لبنان، أصبحت تُقلق العميل الإيراني حسن نصر الله، ويظهر هذا واضحًا في تصريحات المنسوبين إلى الحزب، حيث تسعى المملكة للحفاظ على وحدة الشعب اللبناني وبقاء نسيجه الوطني متلاحم وهو عكس ما يتمناه العميل الإيراني وأعوانه.

جادة الملك سلمان بن عبد العزيز
وفي بداية إبريل الجاري، افتتح رئيس مجلس الوزراء، سعد الحريري، بحضور المستشار في الديوان الملكي “نزار العلولا” والوزير المفوض القائم بأعمال السفارة السعودية في بيروت، وليد بخاري، جادة الملك سلمان بن عبد العزيز، وهو ما يعد دليلا على قوة العلاقات السعودية اللبنانية، والتي ستظل قوية ومتينة رغم المحاولات الإيرانية اليائسة لضربها.

المملكة قوة إقليمية مزعجة لحزب الله
وتُعتبر المملكة قوة إقليمية مزعجة لحزب الله في المنطقة العربية، لأنها تقف في وجه أطماعه الإيرانية المجوسية في السيطرة على الدول العربية ونهب خيراتها وثرواتها، كما تحاول الدولة الفارسية فعله حاليًا في اليمن وتتصدى لها المملكة بقوة ومن خلفها التحالف العربي.

للاشتراك في خدمة “واتس آب المرصد” المجانية  أرسل كلمة “اشتراك” للرقم (0553226244)

في حال رغبتكم زيارة “المرصد سبورت”  أضغط هنا