“فتاة كباريه” روسية تشعل حرباً حقيقية في معقل “حزب الله” بـ”لبنان” (فيديو)

“فتاة كباريه” روسية تشعل حرباً حقيقية في معقل “حزب الله” بـ”لبنان” (فيديو)

صحيفة المرصد: كشف مصادر عن سبب الاشتباكات العنيفة التي اندلعت في ضاحية بيروت الجنوبية أبرز معقل للميليشيا اللبنانية.

وقال المصدر بحسب موقع “جنوبية” اللبناني، إنه “في تمام الساعة الخامسة والنصف بدأت حلقة جديدة من الترويع وإرهاب المواطنين دون تدخل من أي من الأجهزة الأمنية والعسكرية.

وأوضح المصدر أنه قد استمر إطلاق الرصاص لفترة طويلة امتدت لأكثر من نصف ساعة، ووصل أزيز الرصاص الى مختلف مناطق الضاحية وطريق المطار تحديداً”.

فتاة كباريه روسية!
وأشار المصدر إلى أن “شابًّا أحضر فتاة روسيّة من إحدى الكاباريهات إلى مقهى (أحلى جلسة) الكائن قرب جسر الليلكي، حيث وقع شجار بين أشخاص من آل زعيتر وآل حجولا وآل مشيك، وما لبث أن تطور الاشكال إلى اشتباكات مسلحة عنيفة استخدمت فيها الأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية وإشاعة جو من الرعب في المنطقة المذكورة”.

ونوه المصدر إلى أنه “وإثر انتهاء الاشكال حضرت قوة عسكرية وانتشرت في المنطقة قبل أن تغادر بعد وقت قليل.. ولم تصدر قيادتا الجيش وقوى الأمن الداخلي أي بيان توضح فيه عدد المعتقلين في هذا الحادث، في إشارة غير مفهومة وكأن الضاحية الجنوبية منطقة غير لبنانية، ولا تخضع لسلطة الدولة اللبنانية، وهو ما يطرح تساؤلا حول الغاية من وراء هذا الصمت، هل المطلوب أن تأكل فوضى السلاح أبناء الضاحية فيما الأجهزة الرسمية تراقب؟”.

#حرب حقيقية في #الليلكي بسبب فتاة روسية..في تمام الساعة الخامسة والنصف بدأت حلقة جديدة من الترويع وارهاب المواطنين ومن دون تدخل من اي من الاجهزة الامنية والعسكرية.وفي التفاصيل ان شابًّا احضر فتاة روسيّة من إحدى الكاباريهات إلى مقهى "أحلى جلسة" الكائن قرب جسر الليلكي حيث وقع شجارٌ بين أشخاص من آل زعيتر وآل حجولا وآل مشيك.ما لبث ان تطور الاشكال إلى اشتباكات مسلحة عنيفة استخدمت فيها الاسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية.

Posted by ‎أخبار من البقاع‎ on Friday, April 26, 2019