فهد بن حثلين ينشر فيديو لـ”شومة العنزي” تسعينية تعيش مع إبلها بالصحراء منذ 30 عام.. ما قصتها؟

فهد بن حثلين ينشر فيديو لـ”شومة العنزي” تسعينية تعيش مع إبلها بالصحراء منذ 30 عام.. ما قصتها؟

صحيفة المرصد:نشر رئيس مجلس إدارتي نادي الإبل والمنظمة الدولية للإبل (IOC)، فهد بن حثلين،مقطع فيديو، لشومة العنزي، تسعينية تعيش مع إبلها منذ 30 عام في شمال السعودية .
وروت العنزي، خلال مقطع الفيديو المنشور، طريقة تعاملها مع إبلها ، قائلة :” الإبل إذ سمعن حسي يجن علي،هلي يجعلني متولعة بهن، يتلني ما هو أنا اللي اتليهن”.
وراحت العنزي تنادي علي إبلها ، قائلة :” يا وضحى تعالي و ارجعي يمي يجلي الهمي. معقبة :” أنا أحب الإبل أحب الوضح وهذول بقلبهن وضح تشوفهن وكلهن الحين قليل وهذي ببيعهن اللي بهم من صفر وبهن من ملح و الجمل حفظه الله أوضح و الحيران وضح”.

 ما حد يتعرضني

و تابعت:” مات أبو عيالي بحادث و هم صغيرين وعندي السيارة و اش أسوي ومالي إلا أخذ عيالي أوديهم و أجيبهم أدرسهم و أعالجهم الحمد لله، معقبة:”والله بديت سقت ولكن اللي عندي ما حد يتعرضني ، أروح و أجي و أعالجهم و أوديهم البر و السوق، ليهم الجنة ما بقي منهم أحد “.
و أكملت:”راحوا اللي تزوج واللي اتوظف ،أنا بقعد وقلت ما بمشي مع الإبل مالي غير النياق هن اللي يعزني وطرب الإبل طرب يازينها الرحول يوم أن ركبت و أنا أرد النياق و أجي لهذاك الشعيب وهي ذلول ذلول، من الجيش أصيلة اللي راكبتها”.

أمشي مع البران و أنام وسط الذيابة

و واصلت حديثها،:” يا ذلولي روحيني روحيني و أقطعي عني بعيدات المسافة ما يجيلك العوق و أنتي من نصيبي يا فداك الهفات ومن يمدح بهافه ما تغرز بالدحل مع الشعيبي يحلو مرواحه خفن خفافه “.
واختتمت حديثها:” أنا بنت رجال اللي ينطحون المواجيب أمشي مع البران و أنام وسط الذيابة ما معي أحد ،إمباري شمخ النيب وسط أرض تزاقح سرابه و ادخل على الله عن الشر و العيب رب العباد عز من يرتجي بابه، إذا جاء الموت نرحب به تراحيب عقب الكبر نقول يا هلابه ، قدامي اللي ينطحون المواجيب اللي بهم عز ونخوة و مهابة”.