“فيتو أمريكي” يحبط قرار عربي لسحب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

“فيتو أمريكي” يحبط قرار عربي لسحب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

صحيفة المرصد: استخدمت الولايات المتحدة، الاثنين، حق النقض (الفيتو) لتعطيل مشروع قرار كانت قدمته مصر ويدعو للتراجع عن قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.
وقالت المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي خلال الجلسة، أن مشروع القرار المطروح “يعيق السلام”، مضيفة أن واشنطن “ملتزمة بالتوصل إلى سلام دائم مبني على حل الدولتين”.
وأكد مندوب بريطانيا لدى الأمم المتحدة ماثيو رايكروفت أن القدس الشرقية ستبقى جزاء من الأراضي الفلسطينية، لافتا إلى أن لندن لن تنقل السفارة البريطانية إلى القدس.
وقال المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام خلال الجلسة، إن “هناك خطوات أحادية الجانب يمكن أن تهدد حل الدولتين”، داعيا إسرائيل إلى وقف أنشطتها الاستيطانية غير القانونية. مشيرا إلى “زيادة أعمال العنف منذ إعلان ترامب قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل”.
وأضاف ملادينوف إن “القوات الإسرائيلية قتلت 22 فلسطينيا خلال الأشهر الماضية”، وشدد على أن “السلام لا يزال مبنيا على حل الدولتين”، وأن “وضع القدس يجب أن يكون ضمن قضايا الحل الحل النهائي”.
وعبر مندوب فرنسا لدى الأمم المتحدة فرانسوا دي لاتر، عن أسف بلاده للفيتو الأميركي. مشيرا إلى أن قرارات ترامب لن تغير الأساس المشترك الذي يجب أن تبنى عليه جهود السلام.

https://www.youtube.com/watch?v=JiGBOlRR3O0