فيديو.. “أبو عثمان” يروى قصة عمله في “بسطة شاي” بعد أن كان مديرًا.. ويكشف سبب عدم تقدمه لوظائف حكومية!

فيديو.. “أبو عثمان” يروى قصة عمله في “بسطة شاي” بعد أن كان مديرًا.. ويكشف سبب عدم تقدمه لوظائف حكومية!

صحيفة المرصد : روى المواطن “أبو عثمان” الذي انتشرت قصته الأيام الماضية على مواقع التواصل بسبب عمله في “بسطة شاي” بعد أن كان مديرًا يتقاضى في إحدى الشركات يتقاضى راتبًا بـ 40 ألف ريال.

إنهاء عقود
وقال “أبو عثمان” في مقابلة مع برنامج “يا هلا” المذاع على قناة “روتانا خليجية”: “لما انتهى عقدنا مع الشركة اللي كنت شغال فيها استغنوا عن كل شخص انتهت عقودهم”، موضحًا أنه “تم التوصل إلى إنهاء عقود الموظفين بسبب توقف المشاريع”.

وأضاف: “جلست أول سنة أحاول أكون شغل خاص في العقار، وما لي خبرة فيه، وبعد سنة بدأت أقدم في الوظائف وكان السوق نازل في العمل”.

بسطة شاي
وتابع بقوله: “في البداية بعد سنتين عملت في بسطة، واشتغلت في الفود ترك وكنا من الأوائل وسوينا عربة بقرض”، مبينًا أن “الفود ترك دعم إضافي ولكن لا يكفي عائلة، وبعد ثمانية شهور قبل جائحة كورونا، سوينا بسطة شاي”.

الأولوية للشباب

وبشأن عدم تقدمه للوظائف الحكومية على مدار 6 سنوات، أجاب “أبو عثمان”، بقوله: “أنا من زمان مسجل في ديوان الخدمة، لكن ما حصلت فرص، الفرص في الشركات الخاصة أحسن، اللي بيجتهد في القطاع الخاص عنده نتائج أفضل، والآن بعد ما تقدم عمري قريب من الـ50، الدوائر الحكومية ما تقبل لأن رؤيتهم للشباب أفضل، وهم أولى”.