في إنجاز طبي غير مسبوق.. ولادة طفلة تم تجميدها لـ 25 عاما !

في إنجاز طبي غير مسبوق.. ولادة طفلة تم تجميدها لـ 25 عاما !

صحيفة النرصد-سكاي نيوز: ولدت طفلة تم تجميدها كمضغة (Embryo) لمدة تقترب من 25 عاما، لسيدة في الولايات المتحدة، في إنجاز طبي غير مسبوق.

وتم إبقاء المضغة لمدة 24 عاما ونصف، مما يجعلها أطول فترة تجميد قبل أن يتم نقلها إلى رحم سيدة وولادتها بنجاح، حسبما ذكر باحثون في جامعة تينيسي بريستون الطبية.

وولدت إيما رين في 25 نوفمبر من السيدة تينا جيبسون (26 عاما) في شرقي تينيسي. وتمت عملية تجميد المضغة في 14 أكتوبر عام 1992، أي بعد حوالي 18 شهرا من ميلاد السيدة جيبسون.

وفي مارس من العام الماضي، تمت عملية إذابة التجميد في المركز الوطني للتبرع بالأجنة (نيدك) في نوكسفيل، تينيسي، وأجري نقل الجنين إلى السيدة جيبسون.

وقال بنيامين جيبسون، والد الطفل: “إيما هي معجزة حلوة”، مضيفا “إنها تبدو مثالية تماما بعد تجميدها كل تلك السنوات”.

واعتبرت عالمة الأجنة كارول سومفريلت أنه من المذهل أن تنجح التقنية بعد 24 عاما ونصف،”باستخدام تقنيات حفظ قديمة اعتمدت على التجميد البطيء”.