في سلسلة تغريدات.. الخارجية تكشف اللحظات الأخير قبل انطلاق عاصفة الحزم!

في سلسلة تغريدات.. الخارجية تكشف اللحظات الأخير قبل انطلاق عاصفة الحزم!

صحيفة المرصد:كشفت وزارة الخارجية، في سلسلة تغريدات على صفحتها الرسمية بـ”تويتر”، عن كواليس اللحظات الأخيرة قبل انطلاق عاصفة الحزم لإعادة الشرعية إلى اليمن، بعد مرور عامين على بدء العمليات.

وشدد البيان على أن هذه العملية جاءت بطلب من الحكومة الشرعية في اليمن بعد محاولات إقليمية ودولية للتوصل إلى حل سلمي يمكن من خلاله إنقاذ اليمن وشعبه، إلا أن هذه المساعي فشلت بسبب رفض الحوثيين وإصرارهم على مواصلة أعمالهم العدوانية.

ولعل إعلان إطلاق عاصفة الحزم جاء بتوقيت حاسم عندما كان الحوثيون وحلفاؤهم يحشدون استعدادا لحملة على الجنوب للتحرك باتجاه لحج وعدن، ومواصلة احتلالهم للمؤسسات الحكومية، والتوسع نحو مناطق جديدة رغم مطالب مجلس الأمن المتكررة.

وقال بيان التحالف آنذاك أن العملية لا تهدف فقط لإنقاذ اليمن، وإنما المنطقة كلها عن طريق مواجهة النشاط العسكري الإيراني المتزايد في المنطقة لبسط هيمنتها على اليمن وجعلها قاعدة لنفوذها في المنطقة.

إطلاق عاصفة الحزم جاء ردا على تهديدات الحوثيين ليس فقط لليمن وإنما للدول المجاورة وتحديدا السعودية، فهناك أسلحة ثقيلة وصواريخ قصيرة وبعيدة المدى تسلحت بها الميليشيات خارج سيطرة السلطة الشرعية اليمنية وتأكد أن الهدف استخدامها لزعزعة أمن واستقرار دول جوار اليمن.