في فيديو أثار الجدل بالمملكة.. كشف لغز وضوء وافدين بالهواء قرب الحرم .. لماذا هذا الفعل في «مكة» وحدها؟

في فيديو أثار الجدل بالمملكة.. كشف لغز وضوء وافدين بالهواء قرب الحرم .. لماذا هذا الفعل في «مكة» وحدها؟

صحيفة المرصد: تعليقًا على مقطع فيديو راج مؤخرًا بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي وأثار المزيد من الجدل، كشفت قناة «صفا» الفضائية، لغز وضوء وافدين من جنسية آسيوية، بالهواء في مكة المكرمة.
وأوضحت القناة أن الشخصين اللذين ظهرا في المقطع وهما يتوضآن بلا ماء، يتبعان لطائفة هندية صوفية تسمى “البريلوية”، مشيرة إلى أن هناك رسالة ماجستير بجامعة الإمام محمد بن سعود عنهم.

وكتبت القناة على حسابها بموقع «تويتر»: انتشر مقطع لشخصين في مكة يتوضئون، بلا ماء والحقيقة هؤلاء من طائفة هندية صوفية تسمى “البريلوية” يرون أن مكة طاهرة وهواءها طاهر ويقوم مقام الماء وهناك رسالة ماجستير بجامعة الإمام محمد بن سعود عنهم».
وشاركت القناة مقطع فيديو قديم، كانت قد بثته في حلقة من برنامج «فرق ومذاهب»، مع الدكتور علي الزهراني أستاذ العقيدة والمذاهب المعاصرة بجامعة الملك سعود، الذي تحدث عن الفرقة بأنها طائفة صوفية تأسست بالهند أيام الاستعمار البريطاني ويدّعي أتباعها الانتساب لمذهب الإمام أبي حنيفة في المسائل الفقهية.
وأوضح أن مؤسس الطائفة ولد في الهند وسمى نفسه عبد المصطفى، مشيرًا إلى أن هذا الشخص كان غائب الذهن، وسيئ الذاكرة، وحاد اللسان، وهو ما دفع الكثير من أتباعه لأن ينفضوا عنه.