فُجعت بوفاة ابنها وذهبت لإخبار زوجها .. فكانت المفاجأة !

فُجعت بوفاة ابنها وذهبت لإخبار زوجها .. فكانت المفاجأة !

صحيفة المرصد: أظهرت صحف بريطانية حادثة تناولتها باهتمام ، أبطالها 3 بريطانيين من أصل هندي، و انتهت بطريقة درامية.

وبدأت القصة حين وصل بلاغ لشركة “مانشستر” يفيد بوقوع “ليا كراين” مصابة، نتيجة تعرضها لـ6 طعنات ذهبت على إثرها للمستشفى.

وبيَّنت التحقيقات أن “ناتاشا خان”، 18 عامًا، هي من قامت بطعنها، بعد أن شاهدتها تخونها مع زوجها “حمزة فريد”.

ووفقاً لموقع “سبوتنيك”، فإن خان ذكرت في التحقيقات أنها شاهدت زوجها “فريد” عن طريق الصدفة وهو يخونها مع المراهقة “كراين” فأصيبت بالجنون، كونها كانت في ذلك الوقت قد تركت لتوها هي وزوجها ابنهما، البالغ من العمر شهرًا واحدًا، يحتضر في المستشفى، ثم توفي بعدها بوقت قصير.

وتابعت قائلة إنها لم تتمالك أعصابها، ووجدت نفسها تمسك بالسكين وتوجهت إلى كراين وسددت إليها الطعنات، بعدما استفزتها الأخيرة كثيرًا.

وأضافت: “تلقيت قبل ساعات من مواجهتي مع كراين اتصالًا هاتفيًا منها، وقالت لي إنها تتمنى أن يموت ابني، وإنه لو مات ستبصق على قبره، وإنني أمرُّ بكل تلك الأزمات لأنَّ الله غاضب عليَّ”.

وتم الحكم على خان بالسجن 3 سنوات، والخدمة العامة لمدة 4 أشهر، ويمكن إسقاط الحكم إذا ما تم سداد كفالة مالية.